عادي

توجيهات محمد بن زايد ترعى مصالح المستثمرين والاقتصاد

فعاليات تؤكد أهمية الاستفادة من الفرص
22:32 مساء
قراءة 10 دقائق

أكدت فعاليات مجتمعية أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، يقود الإمارات إلى مزيد من الإنجازات الاقتصادية تبنى على التطور والنمو ونحو آفاق مستقبلية، حتى تكون الدولة كما بدأت مسيرتها واحدة من أفضل دول العالم في شتى المجالات.

وأشاروا إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، يتمتع بنظره حكيمة نحو المستقبل، ويستهدف من خلالها الارتقاء بمكانة الدولة الاقتصادية، وتحقيق التطور والنمو، خاصة أن إنجازاته مشهود لها في الفترة الماضية، وتمكن من تطوير الاقتصاد الوطني، وتقديم التسهيلات للمستثمرين، مع رعاية مصالح المواطنين من مستثمرين ورجال أعمال، للاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة أيضاً.

وأضافوا أن الاقتصاد الوطني يحظى برؤية ثاقبة من سموه في تكريس التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، ستسهم في تعزيز اقتصادنا الوطني، متوقعين نشاطاً قوياً في قطاع الطاقة المتجددة، والتركيز على الاستدامة والعمل على تعزيز الشراكات بين الدول والمنظمات، للوصول إلى مستقبل صفري للانبعاثات الكربونية.

سلطان بن مجرن: قائد رحلة الخمسين

قال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: يُمثل تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيّان حفظه الله، رئاسة الدولة، مرحلة من مراحل التنمية والتطور التي بدأها المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه، وسار على نهجه المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيّان رحمه الله، والتي أسهمت في تعزيز حضور الدولة وتمكين الوطن والمواطنين، وتحقيق أهداف ورؤى عظيمة من بينها الوصول إلى المريخ، والتمكين السياسي، والتوسّع الاقتصادي، وغيرها من الأهداف والمنجزات. سيحرص سموّه انطلاقاً من كونه قائد رحلة الخمسين عاماً المقبلة للدولة على توسيع الدائرة الاقتصادية الوطنية.

سيف الفلاسي: أبرز الداعمين للتنمية

قال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: «تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، نؤمن بأن دولة الإمارات ستواصل مسيرتها الثابتة نحو الريادة والتقدّم. وكان سموه من أبرز الداعمين للتنمية الاقتصادية المستدامة والازدهار والرخاء الاجتماعي في الدولة، وقادت توجيهاته السديدة دولتنا لمواصلة تسجيل إنجازات سبّاقة عززت مكانتها الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي. ونحن على ثقة بأن رؤيته الثاقبة سترسّخ دعائم اقتصاد مزدهر ومستدام، وستدعم الطموحات الوطنية للخمسين عاماً المقبلة. ونتطلع قدماً في مجموعة اينوك للمشاركة في رحلة دولتنا الملهمة نحو الريادة والتفوق على مختلف الصعد».

علي الجروان: نموذج تنموي

قال المهندس علي راشد الجروان، الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل»، - منصة التنقيب والإنتاج المملوكة بالكامل لحكومة دبي، إن الاقتصاد الإماراتي سيشهد مراحل مفصلية وتحولات لافتة للانتقال إلى اقتصاد المستقبل تحت راية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتحقيق الريادة العالمية بحلول الذكرى المئوية لتأسيسها في عام 2071 من خلال «مئوية الإمارات 2071» المستمدة من المحاضرة التاريخية لسموه، خلال القمة العالمية للحكومات في عام 2015، والتي ترسم الخطوط العريضة لبناء «إمارات المستقبل» من خلال نموذج اقتصادي وتنموي أكثر مرونة واستدامة، قائم على الاستثمار في المعرفة والابتكار والإبداع.

حمد العوضي: ثقة المستثمرين بالاقتصاد

قال رجل الأعمال حمد العوضي: «المعروف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قد عاصر مراحل تأسيس وتمكين الدولة، وما شهدته المنطقة والعالم من تحديات وأزمات، والجائحة مؤخراً، والتبعات الأمنية والجيوسياسية في المنطقة، وقد كان سموه رجل الميدان، وتمكن من الموازنة بين العديد من المدخلات والمخرجات في العديد من الأمور التي تمس الدولة».

وتابع: «لقد حرص سموه على تطوير العديد من التشريعات والسياسات الاقتصادية، ودعم المؤسسات المالية والاقتصادية، وتشجيع مختلف القطاعات الاقتصادية لتعزيز النمو ومواصلته، ما عزز من ثقة المستثمرين، محلياً وعالمياً، بالاقتصاد الوطني».

أحمد محبوب: مراحل جديدة من التطور

قال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: مع تولي صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، منصبه رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة يدخل الاقتصاد الوطني مراحل جديدة واعدة من مراحل تطوره المتتابعة، ليتوج ما حققه من تقدم متواصل منذ تأسيس الاتحاد، وتكتسب الخطط الاستراتيجية للتطوير من خلال مشاريع الخمسين زخماً أكبر، يمكنننا من تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة على صعيد تعزيز النمو الاقتصادي، وزيادة الصادرات، وتقوية الشراكات الاقتصادية للدولة، متسلحين بالقفزات الكبيرة التي حققها اقتصادنا في مجال التقدم المعرفي والتكنولوجي.

محمد الزعابي: مواصلة البناء والازدهار

قال محمد عبدالله الزعابي، الرئيس التنفيذي ل«ميرال»: «انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة، يحمل الكثير من المعاني، ويؤكد عزم الإمارات على المضي قدماً في مسيرة البناء والنمو والازدهار التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحمل رايتها فقيدنا الكبير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله». وأضاف الزعابي: «لم يكن سموه عندما كان ولياً للعهد بعيداً عن مشهد التطور الاقتصادي للبلاد، بل كان جزءاً أساسياً من نهضة الدولة ومسيرة إنجازاتها خلال السنوات الماضية، واليوم من موقع رئاسة الدولة نحن واثقون بأننا تحت قيادته الرشيدة سنشهد مراحل مفصلية، ونقلات نوعية في عمليات التنمية والتطور، وإطلاق المزيد من المبادرات الاستثنائية».

فرهاد عزيزي: تعزيز الخطط الوطنية

قال فرهاد عزيزي الرئيس التنفيذي في «عزيزي للتطوير العقاري»، على مدار نصف قرن ونيّف، تمكنت دولة الإمارات من الوصول إلى مرتبة إقليمية رائدة بعد أن تفوقت على محيطها في مجالات عديدة، من حيث تصدرها أبرز المؤشرات المعتمدة.

واليوم، وبعد أن انتخب أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، «حفظه الله» رئيساً للدولة، تسود حالة من التفاؤل على المستوى الوطني إزاء تسريع وتيرة العمل بالخطط الوطنية، وتعزيزها بالمزيد من البرامج.

محمد عوض الله: مواكبة النمو الهائل

قال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لمجموعة «فنادق تايم»: إن صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، سيواصل قيادة اقتصاد دولة الإمارات نحو آفاق جديدة من النمو والتميز في مختلف القطاعات الاقتصادية، في ظل قيادته الحكيمة ورؤيته لاقتصاد إماراتي أكثر تنوعاً، يواكب النمو الهائل الذي تشهده دولة الإمارات، معززاً مكانتها وجهةً مفضلة للاستثمار والأعمال، مرتكزاً على أساسات قوية بُني عليها الاقتصاد الإماراتي خلال السنوات الماضية.

سعيد الرميثي: الصناعة عنصر رئيسي

يقول المهندس سعيد غمران الرميثي نائب أمين الصندوق وعضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي: «نتوقع أن الأسس التي وضعها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، والتي أكملها المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، سيرسّخها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله».

وأضاف: «إن رؤية سموه ملموسة، حيث إن سموه داعم أول للاقتصاد الوطني، والصناعة عنصر رئيسي في اقتصاد الدولة».

سعيد الفهيم: نمو القطاعات

قال سعيد عبدالكريم الفهيم، الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتوم» لإدارة جمعيات الملاك: «لقد أولى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الشباب ورواد الأعمال الاهتمام الكبير، وشجعهم على إطلاق المشاريع الخاصة بهم، والتوجه للعمل والاستفادة من الفرص التي يوفرها القطاع الخاص لهم».

وأضاف الفهيم: «وإن سموه سيواصل المسيرة لتحقيق مزيد من النمو في القطاعات الاقتصادية، في ظل اهتمام سموه بتحقيق نمو مستدام في الاقتصاد الوطني».

حسين لوتاه: رسالة اطمئنان للعالم

قال رجل الأعمال حسين العباس لوتاه، الرئيس التنفيذي ل«إتش إل جروب»: «هنيئاً لنا جميعاً تولي صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة دولة الإمارات، خير خلف لخير سلف، ويملك رؤية ثاقبة وشاملة لكل المجالات على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية وغيرها بما يتعلق بالقضايا الجيوسياسية والدبلوماسية».

وأكد لوتاه أن تولي صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئاسة دولة الإمارات هي رسالة اطمئنان للعالم أجمع.

مبارك العامري: قائد استثنائي

يقول الدكتور مبارك العامري رئيس مجلس إدارة «جرين جيت للاستثمار»: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قائد استثنائي ذو فكر ورؤية، ويطمح للارتقاء بدولة الإمارات عبر جهوده ومبادراته ضمن رؤيته الثاقبة». وأضاف د. العامري: «إن دولة الإمارات ستواصل في عهد سموه، مسيرة التنمية والبناء والتطوير، وستشهد قفزات نوعية في مختلف القطاعات الاقتصادية».

علي العامري: تقدم اقتصادي

يقول الدكتور علي العامري رئيس مجلس إدارة «مجموعة الشموخ»: «لقد عهدنا سموه بروح القيادة التي كان يتمتع بها، فقد طور القوات المسلحة حين كان نائباً للقائد الأعلى، سواء كان في المهارات وبناء العنصر البشري، أو المعدات.

وأضاف: «سنشهد انتعاش الاقتصاد الإماراتي في عهد سموه، ونرى الإمارات في مصاف الدول المتقدمة اقتصادياً واجتماعياً، ولقد رأينا كيف قاد سموه فترة الجائحة بكل اقتدار، حيث كانت الإمارات من أنجح دول العالم، وهذه القيادة الحكيمة ستستمر في توفير الأمن الغذائي والصحي».

عبدالرحمن العفيفي: مرحلة جديدة من النمو

قال الدكتور عبدالرحمن العفيفي الرئيس التنفيذي لشركة «تمكن العقارية»: «لقد بدأنا مع تولّي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في الدولة، مرحلة جديدة، وتعتبر امتداداً لمرحلة التأسيس ومرحلة التمكين، وفي ظل قيادة سموه ستحقق الدولة مزيداً من النمو والازدهار في جميع القطاعات، وتشهد الدولة نهضة كبيرة ونصل إلى أعلى المراتب العالمية».

وأضاف د. العفيفي: «إن سموه يهتم بالتفاصيل وأن تكون الدولة في أعلى المراتب».

بدرية خلفان: اقتصاد معرفي ومبتكر

قالت بدرية خلفان، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية لشركة «دراجون أويل»، إنه مع تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة دولة الإمارات، سيشهد الاقتصاد الوطني صياغة مسيرة استثنائية جديدة من التقدم والازدهار أساسها الإنسان باعتباره الثروة الحقيقة، عبر بناء اقتصاد معرفي متنوع إلى جانب الاستثمار في البحث والتطوير في القطاعات الواعدة، والتركيز على القطاعات التي تعتمد على الابتكار والريادة والصناعات المتقدمة مع ضمان تجهيز أجيال المستقبل وتأهيلها لخدمة مجتمعها.

وأضافت خلفان، أن رؤية سموه تؤسس ركائز الانتقال إلى دولة المستقبل وتعزز من مكانة الإمارات كوجهة إقليمية وعالمية وترسم ملامح جديدة لاقتصاد الدولة عبر تطوير استراتيجيات اقتصادية وصناعية وطنية تستشرف قطاعات المستقبل، وتضع الدولة ضمن مصاف الاقتصادات الكبرى في العالم.

ماجدة العزعزي: مزيد من النمو والنهضة

تقول الدكتورة ماجدة العزعزي، رئيس مجلس إدارة مجموعة «إم جلوري»: «إن دولة الإمارات على موعد مع مزيد من النمو والنهضة الاقتصادية في مختلف القطاعات، وذلك بفضل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ونظرته للارتقاء بمختلف القطاعات، بما فيها قطاع الصناعة ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، واستخدام أحدث التكنولوجيات في التصنيع والإنتاج، وتعزيز مفهوم شعار صنع في الإمارات، بما يحمله المنتج الإماراتي من جودة عالمية تضاهي نظيراتها».

وأضافت د. العزعزي: «لقد أطلقت القيادة الرشيدة مشاريع الخمسين، ونتطلع خلال الخمسين عاماً المقبلة إلى أن يتبوّأ القطاع الصناعي في الدولة مكانة عالمية، وتتمكن الصناعات الإماراتية أن تنافس نظيراتها الأجنبية، في ظل ما توفره الدولة من دعم للقطاع».

أمين القدسي: وجهة للاستثمار العقاري

قال أمين القدسي، الرئيس التنفيذي لشركة «نيشن وايد الشرق الأوسط» للعقارات: «لقد أولى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – حفظه الله- مختلف القطاعات الاهتمام الكبير، بما فيها الاقتصاد الوطني الذي شهد معدلات نمو متواصلة بفضل رؤية القيادة الرشيدة، وقد قام سموه بإطلاق مبادرات اقتصادية كبيرة مؤخراً، كان لها الفضل الكبير في الإسراع بالتعافي من الجائحة، وتجاوز تأثيراتها، ما مكّن الدولة من تحقيق النمو، وأن تكون الوجهة المناسبة للمستثمرين ورجال الأعمال الباحثين عن وجهة آمنة ومستقرة ومناسبة للعمل والإقامة وإطلاق المشاريع».

وأضاف القدسي:«لقد شهد القطاع العقاري في دولة الإمارات قفزات نوعية بفضل المشاريع السكنية والتجارية والسياحية الكبيرة والنوعية التي جرى إطلاقها بالدولة، حيث تمكن القطاع من جذب استثمارات بعشرات مليارات الدراهم».

عمار شرف: إنجازات اقتصادية

قال الرئيس التنفيذي لشركة فيولا، عمار شرف: إن «انتخاب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، حدث تاريخي ونقطة مضيئة في مسيرة الدولة، تمضي بها نحو المزيد من الإنجازات الاقتصادية القائمة على التطور والنمو، ونحو آفاق مستقبلية من الازدهار والرخاء لشعب الإمارات حتى تكون الدولة كما بدأت مسيرتها واحدة من أفضل دول العالم في شتى المجالات».

وأضاف شرف: «انطلاقاً من رؤية سموّه الحكيمة نمضي معاهدين الوطن وقيادته الرشيدة على الولاء والطاعة لقائدنا الاستثنائي الذي يواصل اليوم بعزيمة وإصرار مسيرة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بناء مستقبل مزدهر ومستقر نحو المزيد من المجد والريادة.. وهو ما عهدناه في سموّه منذ سنوات طويلة؛ حيث يولي سموّه اهتماماً كبيراً للقطاع الخاص ».

مصطفى الجزيري: مواصلة مسيرة النهضة

قال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي في منطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان، لشركة «هيتاشي إنرجي»: نحن على ثقة بأن الإمارات في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتحت قيادته الحكيمة ورؤيته الثاقبة وخبراته التي اكتسبها منذ صغره برفقة الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والمغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، ستصبح نموذجاً رائداً على المستويين، الإقليمي والعالمي، في تحقيق التنمية المستدامة وترسيخ مبادئ العطاء والتسامح والإنسانية ومواصلة مسيرة النهضة، فضلاً عن دعم الجهود العالمية من أجل الحد من التغير المناخي. كما نثق بأن الاستدامة ستشكل إحدى نقاط التركيز الرئيسية لدى سموه، من خلال تعزيزه النقاشات المتعلقة بالاستدامة، وإرساء بيئة تشريعية تشجع على خفض الانبعاثات الكربونية.

سونيل جون: أُسس متينة للمشاريع

قال سونيل جون، مؤسس «أصداء بي سي دبليو» ورئيس «بي سي دبليو» في منطقة الشرق الأوسط: نجح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في تعزيز مكانة دولة الإمارات الجيوسياسية، ورفع رايتها عالياً في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية، وأرسى دعائم إطار عمل متكامل لتحقيق التنمية المستدامة بأبهى صورها، فضلاً عن دوره الحيوي في العمل المناخي، ومختلف القطاعات والمجالات الجوهرية التي ثبّتت خطى الدولة على مسار التفوق العالمي، وحولت اقتصادها نحو نموذج متنوع تقتدي به دول المنطقة والعالم. ولا شك أن توجيهاته السديدة ورؤيته الثاقبة وضعت أسساً متينة للمشاريع الضامنة لاستشراف المستقبل المزدهر، وتحقيق مستهدفات مئوية الإمارات 2071.

وأضاف، ولطالما كان سموه من أبرز الداعمين للشباب، وأشد المؤمنين بأنهم عماد حاضر الدولة وقادة مستقبلها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"