عادي

جمال أبوبكر: محمد بن زايد يمثل عهداً جديداً لنشر السلم والسلام

امتداداً لمسيرة الخير والعطاء الإماراتي
17:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة
جمال أبوبكر

أبوظبي: «الخليج»
أكد المهندس جمال أبوبكر رئيس مجلس العمل الفلسطيني في أبوظبي، أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قائداً لدولة الإمارات العربية المتحدة، هو امتداد لمسيرة الخير والعطاء الإماراتي التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار على هديها المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، ويمثل انتخاب سموه عهداً جديداً يتعزز خلاله دور الإمارات، الإقليمي والدولي، في التعاون ونشر السلم والسلام.
وقال إن انتخاب سموه يمثل انطلاقة حقبة جديدة من مسيرة البناء والتطوير والتنوع الاقتصادي، حيث إن سموه قائد ملهم وطموح يمتلك رؤى مستقبلية مشرقة لقيادة دولة الإمارات خلال خمسين عاماً مقبلة، زاخرة بالعطاءات والإنجازات الجديدة في كل المجالات.
وأضاف أن سموه اكتسب خلال المرحلة الماضية ثقة وولاء أبناء الإمارات والعالم، ورعى جميع المبادرات التي ساهمت في تدعيم وتعزيز أمن الإمارات والمنطقة، وتحفيز خطط تنويع النشاط الاقتصادي فيها، ورسخ بأفعاله وأقواله نهج الإمارات كدولة فاعلة وكوجهة عالمية مثالية، وأرسى قواعد إنسانية تستحق التقدير، تمثلت في جهوده المتواصلة في تعزيز العمل الإنساني والإغاثي وقيم التعايش والتسامح بين الجميع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"