عادي

سلتيكس يجرّد باكس من لقب«NBA»

15:18 مساء
قراءة 3 دقائق
جرّد بوسطن سلتيكس نظيره ميلووكي باكس من لقب دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين بفوزه عليه 109-81 في المباراة السابعة والحاسمة من نصف نهائي المنطقة الشرقية، فيما حقق دالاس مافريكس مفاجأة بإطاحته فينيكس صنز متصدر الموسم المنتظم 123-90 في عقر داره ليبلغ نهائي الغربية.
في فينيكس، سجل السلوفيني لوكا دونتشيتش 35 نقطة ليقود مافريكس لفوز كبير ومفاجئ على أرض المتصدر ويحسم السلسلة 4-3، ليضرب موعدًا في نهائي الغربية مع جولدن ستايت ووريرز.
دخل صنز إلى الأدوار الاقصائية وفي رصيده أفضل سِجل في الموسم (64-18) وكان المرشح الأبرز لبلوغ النهائيات للعام الثاني تواليًا.
إلا أن مافريكس فاجأه وتقدم من بداية المباراة حتى نهايتها ووصل الفارق في إحدى مراحل الشوط الثاني الى 46 نقطة. كما أن تقدمه 57-27 عند الاستراحة كان الأكبر في أي مباراة سابعة في الادوار الاقصائية للدوري على الإطلاق.
أضاف دونتشيتش البالغ 23 عاماً 10 متابعات وأربع تمريرات حاسمة فيما ساهم سبينسر دينويدي بـ30 نقطة، بما فيها خمس ثلاثيات.
وقال السلوفيني الذي خاض هذا الموسم أول مشاركة في الأدوار الاقصائية «هذا رائع. لا أعرف ما أقوله ولكن هذا الفوز كان رائعًا. قدّم الجميع كل ما لديه. لم نستسلم أبدًا، حقق الفريق فوزًا مذهلا. ليس لدي أي شيء لأضيفه».
من جهة أخرى، أقرّ مدرب صنز مونتي وليامس أن فريقه قدّم أسوأ أداء له في الموسم في المباراة الاكثر الاهمية.
صرّح بعد الخسارة «قلتُ لهم للتو كم أنا حزين لأجلهم. أعرف أنهم لم يرغبوا في اللعب بهذه الطريقة. لقد لعبنا أسوأ مباراة في الموسم الليلة. أعرف كم رغبوا بتحقيقه (الفوز) ولكن لم يفلحوا الليلة».
وتابع «قدّم دالاس أداءً مثاليًا من البداية حتى النهاية. يحدث ذلك، هناك أيام لا تسير الامور لصالحك وعليك أن تتقبل ذلك. هذه هي الحياة».
وفي بوسطن، حسم سلتيكس السلسلة 4-3 ليبلغ نهائي الشرقية لمواجهة ميامي هيت.
ورغم أن اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو، أفضل لاعب في نهائيات الموسم الماضي،ساهم بـ25 نقطة، 20 متابعة وتسع تمريرات حاسمة،إلا أنها لم تكن كافية لإبقاء فريقه على المسار الصحيح للدفاع عن لقبه.
وقال اللاعب العملاق بعد الخروج «الخسارة تؤلم ولكن آمل أن تحفّزنا...أنا فخور بالشباب وبالمجهود الذي بذلوه. كانت لدينا فرص للفوز».
وتابع «أريد معاودة التدريب وتحسين بعض الجوانب في أدائي،وآمل أن أكون بصحة جيدة وأن أستمتع بموسمي العاشر في الدوري».
وكان بوسطن مميزًا عن الرميات الثلاثية محرزًا 22 من 55 محاولة، بينها سبع لجرانت وليامس الذي أنهى اللقاء مع 27 نقطة، مقابل أربع فقط لميلووكي من 33.
كما ساهم جايسون تايتوم بخمس ثلاثيات في طريقه لإنهاء المباراة مع 23 نقطة، فيما أضاف بايتون بريتشارد أربع ثلاثيات من مقاعد البدلاء من أصل 14 نقطة.
من جانب باكس، ساهم جروي هوليداي بـ21 نقطة مقابل 15 لبروك لوبيز الذي أضاف 10 متابعات.
وكشف مدرب سلتيكس إيكي أودوكا أنه شجّع وليامس للتسديد بشراسة أكبر، معتبرًا أن باكس «قلل من احترام» اللاعب بعدم فرض رقابة مشددة عليه.
وقال أودوكا بعد الفوز «قلت له أن يلعب بحرية. هم يقللون من احترامك الليلة أكثر من المباريات السابقة في السلسلة».
فيما أكد وليامس أنه كان سعيدًا جدًا بقبول التحدي «الجميع ردّد إلعب بحرية، استمر في التسديد لذا قلت لنفسي حسنًا، هم يشجعون ذلك، يجب أن أستفيد. كان الامر ممتعًا، كان من الرائع أن نحصد الفوز».
ولم يقدم مدرب ميلووكي مايك بودنهولزر أي حجة للخسارة مقرًا أن بوسطن كان الفريق الافضل في السلسلة «لا يمكنني أن أكون أكثر فخرًا بالفريق. حققنا العديد من النجاحات سويًا ولكن اليوم اصطدمنا بالحائط وكانت نهايتنا».
ويتجدد اللقاء بين ميامي وبوسطن في إعادة لنهائي المنطقة الشرقية لعام 2020 عندما حسم هيت السلسة 4-2 في طريقه إلى النهائي الذي خسره ضد لوس أنجلس ليكرز.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"