عادي

أزمة الأهلي والاتحاد الإفريقي تتفاقم بعد حسم ملعب نهائي دوري الأبطال

18:23 مساء
قراءة دقيقتين
الأهلي

القاهرة – الخليج

دخلت المواجهة بين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الكاف، والنادي الأهلي المصري، مرحلة جديدة، بعد إعلان الكاف إقامة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا لنسخة العام الجاري، والتي ستجمع الأهلي والوداد المغربي، في ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، يوم 30 مايو/أيار الجاري.

وأشارت وسائل إعلام مصرية إلى أن مجلس إدارة الأهلي في حالة انعقاد دائم، وأنه مصرّ على تصعيد الموقف إلى المحكمة الرياضية الدولية «كاس».

وتأهل الأهلي حامل اللقب في العامين الأخيرين والرقم القياسي في المسابقة (10)، والوداد البيضاوي المغربي إلى المباراة النهائية.

وهذه هي المرة الثانية التي يؤكد فيها الاتحاد الإفريقي إقامة المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال في المغرب، بعد الأولى الخميس الماضي، عندما ردّ على مطالبة الأهلي بضرورة نقلها إلى ملعب محايد، ورفض طلب الاتحاد المصري للعبة باستضافتها.

وأثارت إقامة المباراة النهائية في المغرب للعام الثاني توالياً بعد الأولى الصيف الماضي عندما توّج الأهلي على حساب كايزر تشيفز الجنوب إفريقي بثلاثية نظيفة، احتجاجاً كبيراً من النادي الأهلي، على أساس أن طرفها الوداد البيضاوي سيلعب على أرضه وأمام جماهيره.

لكن الاتحاد الإفريقي أوضح في بيان بقوله: «كان المغرب والسنغال هما البلدين الوحيدين اللذين استوفيا المعايير بعدما طلب الاتحاد الإفريقي من الاتحادات الأعضاء، البالغ عددها 54، تقديم ترشيحاتها لاستضافة نهائي دوري الأبطال. ولم تقدم مصر ترشيحها».

وأضاف أن «جنوب إفريقيا ونيجيريا قدمتا وثائق أعربتا من خلالها عن اهتمامهما باستضافة النهائي، لكنهما لم تستوفيا معايير البلد المضيف في ترشيحيهما»، مبرزاً أن «مصر قدمت ترشيحاً لاستضافة نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي، لكنها لم تفِ بمعايير البلد المضيف، ومنحت بعد ذلك استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا إلى المغرب، بعد أن سحبت السنغال ترشيحها».

وكان الأهلي قرر الثلاثاء الماضي اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية (كاس) بعد قرار الاتحاد الإفريقي الاثنين منح المغرب حق استضافة النهائي.

وعقد الأهلي اجتماعاً الاثنين، أصدر عقبه بياناً أكد من خلاله استمراره في شكواه المقدمة لمحكمة التحكيم الرياضية، مشدداً على اعتزازه بعلاقته مع كل الأندية المغربية، ومعتبراً أن أزمته مع الاتحاد الإفريقي للعبة فقط.

وأوضح أنه سيخوض المباراة النهائية في أي ملعب داخل القارة الإفريقية، انطلاقًا من قيمة النادي الأهلي وتاريخه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"