عادي

«إيني» تفتح حسابين في بنك «غازبروم» امتثالاً لطلب موسكو

بوتين يقرر إعادة تنظيم قطاع الطاقة منتقداً الغرب: الانتحار الاقتصادي مشكلتهم
19:29 مساء
قراءة دقيقتين
1
إيني

أعلنت شركة «إيني» الإيطالية للطاقة، أمس الثلاثاء، أنها قررت فتح حساب باليورو وآخر بالروبل لدى مصرف «غازبروم بنك» لتسديد مدفوعاتها لقاء إمدادات الغاز الروسي المستحقة «خلال الأيام المقبلة»، امتثالاً لطلب موسكو، بينما قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إعادة تنظيم قطاع الطاقة في بلاده. وفي إشارة إلى ارتفاع الأسعار في الغرب، قال بوتين: «إن ارتكاب مثل هذا الانتحار الاقتصادي مشكلتهم».

وأفادت الشركة العملاقة، في بيان، أن «واجب التسديد لا يمكن القيام به من خلال تحويل باليورو» والآلية الجديدة «يفترض ألا تتعارض مع العقوبات» التي فرضتها المفوضية الأوروبية على موسكو.

وطالبت موسكو العملاء من «دول غير صديقة» بينها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بدفع ثمن الغاز بالروبل؛ وذلك رداً على العقوبات المالية الغربية ضد مصرفها المركزي. وأضافت المجموعة «اعتباراً من اليوم (أمس الثلاثاء)، أكدت شركة غازبروم إكسبورت والسلطات الفيدرالية الروسية ذات الصلة أن إصدار الفواتير والدفع سيستمران باليورو»، وهي العملة المحددة في عقود الإمداد.

بعدها «يقوم عميل في بورصة موسكو بتحويل المبالغ إلى الروبل في غضون 48 ساعة من دون أي تدخل من المصرف المركزي الروسي». و«إذا حصل أي تأخير أو عجز تقني حال دون استكمال التحويل في الوقت المحدد، لن يكون هناك أي تأثير في إمدادات الغاز». ولم يصدر على الفور رد فعل من الحكومة الإيطالية. في الأثناء، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيتعين على روسيا إعادة تنظيم قطاع الطاقة لمواجهة العقوبات الأوروبية، معتبراً أن الاتحاد الأوروبي سيكون أول من يعاني التخلي عن الوقود الروسي. وفي اجتماع مخصص لقطاع النفط، شدد الرئيس الروسي على أن أوروبا بتخليها عن موارد الطاقة الروسية، أصبحت المنطقة التي تسجل هذه المواد فيها «أعلى» الأسعار. وقال: «إن ارتكاب مثل هذا الانتحار الاقتصادي، هو مشكلتهم بالطبع»، مضيفاً «يتعين علينا التصرف بطريقة براغماتية، مع مراعاة مصالحنا بالدرجة الأولى».  ( وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"