عادي

البيت الأبيض ينتقد بيزوس رداً على مهاجمته مشاريع بايدن الضريبية

13:41 مساء
قراءة دقيقتين
جيف بيزوس
واشنطن - أ ف ب
انتقد متحدث باسم البيت الأبيض بشكل غير معهود مؤسس مجموعة أمازون جيف بيزوس، الذي هاجم عبر موقع تويتر السياسات المالية والاقتصادية لإدارة الرئيس جو بايدن.
وقال نائب المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية أندرو بيتس: «ليس من الصعب أن نفهم سبب معارضة أحد أغنى أغنياء العالم لبرنامج اقتصادي يطلب من أثرى دافعي الضرائب والشركات دفع نصيبهم العادل».
وأضاف منتقداً بيزوس: «كما أنه ليس من المستغرب أن تأتي هذه التغريدة بعد أن التقى الرئيس بقادة نقابيين بينهم موظفون في أمازون».
والاجتماع الذي ذكره بيتس حضره كريستيان سمولز رئيس اتحاد عمال أمازون الذي أحدث مفاجأة في مطلع نيسان/إبريل عندما صار أول اتّحاد يؤسّسه موظفو المجموعة في الولايات المتحدة.
وكان بايدن شارك في الاجتماع وبثّ البيت الأبيض مقطع فيديو قصيراً للرئيس وهو يعانق زعيم النقابة الذي ارتدى سترة تحمل شعار «كُلوا الأغنياء».
ومازحه بايدن الذي يحرص على علاقاته مع النقابات قائلاً: «أنت تسبّب الفوضى. أنا معجب بك، إنه نوع الفوضى التي أحبّها».
ونشر بيزوس مؤخّراً تغريدتين انتقد فيهما الرئيس الديمقراطي.
ويؤكد الرئيس الأمريكي أن زيادة العبء الضريبي على أصحاب الثروات الكبيرة والشركات المتعددة الجنسيات يساهم في تخفيف التضخّم المتسارع حالياً في الولايات المتحدة.
وكتب الملياردير عبر تويتر: «يمكننا مناقشة زيادة الضرائب على الشركات. ويجب التعجيل بمناقشة محاربة التضخّم. الخلط بين الاثنين تضليل للناس».
وأضاف مندّداً أنّ الحكومة «تحاول ضخّ المزيد من الأموال في اقتصاد محموم أصلاً ويعاني التضخّم»، في إشارة إلى مشاريع إصلاح رئيسية لبايدن ما زالت معطّلة في الكونغرس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"