عادي

«كابسات 2022» يستكشف اليوم مستقبل الأقمار الصناعية والبث والتصوير

بمشاركة 300 شركة و13 ألف شخص
10:43 صباحا
قراءة 3 دقائق
جانب من الحضور في دورة سابقة (أرشيفية)
جانب من الحضور في دورة سابقة (أرشيفية)
دبي:
«الخليج»

ينطلق «كابسات 2022»، الفعالية الأبرز في المنطقة التي تجمع قطاعات الإبداع والبث والأقمار الصناعية، اليوم الثلاثاء، 17 مايو/ أيار لمدة ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي، على هامش التحولات الجذرية التي يشهدها القطاع نتيجة تزايد مستوى المنافسة والتغير الكبير في توجهات العملاء.
وترسم الفعالية السنوية في دورتها الثامنة والعشرين آفاق مستقبل قطاعات البث والأفلام واستهلاك المحتوى، حيث تجمع خبراء المجال من مختلف أنحاء العالم خلال برنامج حافل من الفعاليات الهادفة لمشاركة المعارف والخبرات. ويتضمن البرنامج ثمانية مؤتمرات تتناول مختلف الموضوعات، بدءاً من أحدث الابتكارات في مجال الأقمار الصناعية وتطوير المحتوى، ووصولاً إلى الشركات الناشئة التي تعزز تنافسية القطاع.
وتجمع الفعالية أكثر من 120 شخصية من قادة الفكر والمتحدثين الخبراء في القطاع لمشاركة معارفهم من خلال المؤتمرات التي تُقام على مدار 110 ساعات، بمشاركة أكثر من 300 شركة، وحضور ما يزيد على 13 ألف شخص من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
ويضم برنامج مؤتمرات كابسات 2022 مؤتمر المحتوى، ومؤتمر مستقبل الشركات الناشئة، الذي يناقش ملامح المرحلة المقبلة للشركات الناشئة في مجال تقنيات الإعلام، ومؤتمر المركز الرقمي، والتكنولوجيا السمعية البصرية، ومحتوى الجيل التالي، وغيرها من الجلسات المخصصة لمناقشة واقع أسواق إفريقيا والمملكة العربية السعودية. وتُسلّط هذه الأنشطة الضوء على العديد من القضايا في القطاعات التي تمر بمرحلة من التحوّلات الجذرية واسعة النطاق.
وتعود الجهات التي تشارك في المعرض بشكل منتظم، هذا العام بحلول جديدة للحد من مخاطر القرصنة التي يواجهها قطاع البث بصورة متزايدة، ومن بينها ناجرا السويسرية، القسم الرقمي للتلفزيون في مجموعة كودلسكي، الذي يوفر حلولاً أمنية لتجارب المستخدم على مختلف أجهزة العرض بهدف تحقيق الدخل من الوسائط الرقمية.
وتستقطب قمة سات إكسبو مشاركين من جنسيات متعددة، ومن ضمنهم مجموعة من الأسماء البارزة من صناع القرار التنفيذيين من كوزميك أبل من الولايات المتحدة؛ والرابطة العالمية لمشغلي الأقمار الصناعية؛ وشركة تقنيات شبكات الأقمار الصناعية، وشركة سي كوم لأنظمة الأقمار الصناعية من كندا؛ وإنمارسات ومجموعة ساتكومز إنوفيشن وإس إي إس نتوركس وإي تي إل سيستمز وكراتوس وجي في إف من المملكة المتحدة، إلى جانب عربسات من المملكة العربية السعودية.
ويضم معرض «كابسات 2022» عدداً من الأجنحة الوطنية، بما فيها أجنحة بافاريا/ ألمانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، حيث تخطط GatesAir، الشركة الشهيرة والمتخصصة بتصنيع منتجات البث الإذاعي والتلفزيوني اللاسلكية والمنتجات الرقمية ومنتجات نقل المحتوى، لإطلاق منتجات جديدة وإقامة علاقات تعاون طويلة الأمد بعد توقف أنشطتها لفترة طويلة بسبب أزمة «كوفيد-19».
وقال ماجد السويدي، مدير عام مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات ومدينة دبي للإنتاج: «قبل أكثر من عقدين من الزمن تمكنت دبي من تأسيس بيئة أعمال إعلامية متكاملة، متمثلة في مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات ومدينة دبي للإنتاج وحاضنة الأعمال in5 للإعلام، جذبت بعض أكبر الشركات والمؤسسات الإعلامية، إلى جانب الخبراء والمتخصصين والمواهب من شتى أرجاء العالم، ما أسهم في نمو وتطور قطاعات الإعلام والصناعات الإبداعية في دولة الإمارات، والمنطقة ككل».

13 شركة فرنسية في «كابسات»

بعد ستة أشهر من مشاركة مميزة في النسخة الماضية من المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية «كابسات»، يعود قطاع البث والسمعي -البصري الفرنسي ليسجل حضوره من جديد وبقوة في هذه الفعالية الرائدة من خلال مشاركة 13 شركة كبرى، تحت علامة «اختاروا فرنسا»، لعرض أحدث ابتكاراته وتقنياته أمام كبار المستثمرين والشركاء والمشترين من المنطقة.
يذكر أن المعرض كان استقطب 14,500 زائر من 110 دولة، بما في ذلك 80٪ من الشرق الأوسط خلال طبعته الماضية التي أقيمت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2021.
وقال إتيان سافين، مدير وحدة الاتصالات / البث لدى بيزنس فرانس: «تشهد منطقة الشرق الأوسط نمواً كبيراً في استهلاك الوسائط الرقمية الذي يعود لعاملين رئيسيين: من ناحية، فئة الشباب الذين يتمتعون بالبراعة والتمكن التكنولوجي والاستخدام الواسع للوسائل الرقمية والإنترنت، ومن ناحية أخرى، صناعة الإعلام والترفيه التي أعطت الأولوية للفضاء الرقمي خلال الجائحة التي أدت إلى زيادة الإقبال على الخدمات حسب الطلب والتجربة الشخصية. وبما أن الصناعة الإقليمية تتطلع إلى ترقية بنيتها التحتية ذات النطاق العريض لتلبية الاحتياجات والاهتمامات المحددة للمستخدمين، يمكن للمتخصصين الفرنسيين في مجال صناعة السمعيات البصرية والبث والتصوير والأقمار الصناعية توفير الحلول المناسبة للمساعدة في إنشاء محتوى ذي صلة ومؤثر».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"