عادي

ماسك: الاقتصاد في ركود ولكنه ليس أمراً سيئاً

18:18 مساء
قراءة دقيقتين
إيلون ماسك

في مؤتمر تقني عُقد في ميامي علق إيلون ماسك، مؤسس شركة تيسلا ومديرها التنفيذي، قائلاً إن الركود يمكن أن يستمر في أي مكان من عام إلى 18 شهراً، وأضاف: «فترات الركود ليست بالضرورة أمراً سيئاً، لقد مررت ببعض منها، وما يحدث غالباً هو أنه إذا كان لديك طفرة مستمرة لفترة طويلة جداً فسيكون لديك سوء تخصيص لرأس المال، ويبدأ صرف الأموال بالأساس على الأمور التافهة». وتابع حديثه قائلاً: «إنه عندما يخرج هذا الوضع عن السيطرة فإن الاقتصاد يعاني سوء تخصيص رأس المال البشري؛ حيث يقوم الناس بأشياء سخيفة وغير مفيدة لغيرهم»، و«تفلس الشركات التافهة وتزدهر الشركات التي تقدم منتجات نافعة». ويرى بأن هذا درس مفاده أن الشخص إذا كان يصنع منتجاً مفيداً ولديه شركة ذات معنى فهو بالتأكيد ليس على حافة الهاوية من وجهة النظر الرأسمالية. ويعتقد بأن السبب الواضح للتضخم هو أن الحكومة طبعت مبالغ كبيرة من النقد أكثر مما ينبغي، ولا تستطيع حتى إصدار شيكات لإيرادات زائدة دون وجود تضخم؛ وسرعة الأموال ثابتة. وما يؤيد رأي ماسك، كلام رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول عن المخاوف من أن الاقتصاد قد يتجه نحو الركود بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في وقت سابق من هذا الشهر، ولكنه قال للصحفيين بأن ليس هنالك ما يشير إلى أن الاقتصاد قريب من الركود أو عرضة له ما يدل على أنه عدل عن رأيه. وقال: «مسألة ما إذا كان بإمكاننا تنفيذ عملية هبوط سلس أم لا؛ قد تعتمد في الواقع على عوامل لا نتحكم فيها» مشيراً إلى أن الأزمة الأوكرانية والاضطراب المستمر في سلسلة التوريد قد يأتي بالمزيد من المشكلات.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"