عادي

يوفنتوس يودع كييليني وديبالا

15:27 مساء
قراءة 3 دقائق
سقط يوفنتوس في فخ تعادل مخيب أمام ضيفه لاتسيو 2-2 في أمسية وداع نجميه جورجو كييليني والأرجنتيني باولو ديبالا الاثنين في ختام المرحلة السابعة والثلاثين من بطولة إيطاليا لكرة القدم.
وسجل الصربي دوشان فلاهوفينش (10) والإسباني الفارو موراتا (36) هدفي يوفنتوس، والبرازيلي أليكس ساندرو (51 خطأ في مرمى فريقه) والصربي سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش (90+5) هدفي لاتسيو.
وحظي كييليني (37 عاماً) بتكريم جماهير فريق «السيدة العجوز» عندما غادر الملعب في الدقيقة 17، توقيت رمزي دلالة على 17 موسماً أمضاها مع نادي «السيدة العجوز»، تاركاً مكانه للدولي الهولندي ماتيس دي ليخت.
ولعب كييليني الدقائق الأخيرة مع يوفنتوس على ملعب «أليانز ستاديوم» بعدما أكد الأسبوع الماضي رحيله في نهاية الموسم الحالي.
وحيا كييليني الذي توج بـ19 لقباً مع يوفنتوس منذ بداية مسيرته معه عام 2005، زملاءه بابتسامة ومنح شارة القيادة إلى صانع الالعاب الدولي الارجنتيني باولو ديبالا الذي ودع الجماهير في الدقيقة 78 تاركاً مكانه للنرويجي مارتن بالومبو كونها مباراته الأخيرة له ايضاً على ملعب السيدة العجوز لانه عقده ينتهي هذا الصيف ايضاً ولم يتوصل إلى اتفاق مع المسؤولين من اجل تمديده.
انضم ديبالا (28 عاماً) إلى يوفنتوس في العام 2015 وأحرز معه لقب الدوري خمس مرات وجائزة افضل لاعب في موسم 2020، وعُيّن نائباً لقائد الفريق مع بداية الموسم الحالي، لكن غياباته العدة بسبب الإصابة أثرت على أدائه في تشكيلة «السيدة العجوز».
وكان يوفنتوس يمني النفس بالعودة الى سكة الانتصارات عقب خسارته المباراة النهائية لمسابقة الكأس الأربعاء الماضي أمام غريمه إنتر ميلان 2-4 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2)، لكنه فرط في فوزه في الوقت بدل الضائع فاكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده إلى 70 نقطة في المركز الرابع مقابل 63 نقطة للاتسيو الخامس.
ونجح المدرب السابق ليوفنتوس ماوريتسيو ساري في انتزاع نقطة ثمينة ضمن بها فريقه إنهاء الموسم في احد المركزين الخامس او السادس وبالتالي المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الموسم المقبل
ويتقدم لاتسيو بفارق ثلاث نقاط عن جاره روما السادس ويكفيه التعادل في المرحلة الأخيرة أمام هيلاس فيرونا لضمان المركز الخامس، فيما يحل روما ضيفاً على تورينو.
وقال أليجري مدرب يوفنتوس «كانت المباراة أمسية رائعة مشحونة بالعواطف. أمسية كيليني وديبالا،يجب عرض بعض مقاطع الفيديو الخاصة بكيليني في ملعب التدريب الخاص بنا لإظهار كيف يبدو كلاعب. ساعدني على المستوى الشخصي والإنساني كثيراً عندما توليت تدريب يوفنتوس. لقد قدمني إلى يوفنتوس».
وتابع «كان ديبالا لاعباً مهماً على مدار سبع سنوات. نشأته عندما كان طفلاً ومنحه المشجعون تكريماً يستحقه. كان من الجيد أن ننهي المباراة بالانتصار من أجلهما، لكن مباراة الليلة تلخص عامنا...نحن بحاجة إلى التعود على الفوز مرة أخرى».
ووجه ليوناردو بونوتشي، مدافع يوفنتوس، رسالة لزميله جورجيو كييليني، ونشر صورة تجمعه بكيليني عبر حسابه الرسمي على «فيسبوك»، وكتب عليها: «عزيزي جورج، من أين نبدأ؟ من النهاية، أعتقد أن مسيرتك كانت مستحقة».
وأضاف: «اليوم هو يومك، وبدءًا من اليوم، سنفتقدك في الفريق، وفي غرفة تبديل الملابس.. لقد كنت مثالًا يحتذى به، مرشدًا، أخًا، صديقًا.. شاركنا معًا أكثر من 10 سنوات، ابتهجنا، عانينا، كافحنا، تربعنا معًا، قاتلنا، فزنا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"