عادي

4500 مهني و40 مسؤولاً يبحثون في دبي مستقبل المطارات

افتتحه أحمد بن سعيد
10:44 صباحا
قراءة 3 دقائق
جانب من أحد المعارض (أرشيفية)
دبي: «الخليج»

انطلقت اليوم أعمال الدورة الحادية والعشرين لمعرض المطارات- المعرض السنوي الأضخم في العالم على صعيد المطارات- والذي تستضيفه دبي في الفترة ما بين 17 – 19 مايو الجاري في مركز دبي التجاري العالمي، حيث من المتوقع أن يشكل المعرض قوة دافعة تمكن صناعة الطيران العالمية من البروز بشكل أكثر قوة بعد جائحة كوفيد-19، حيث سيتم عرض أحدث الحلول من كافة أنحاء العالم التي من شأنها تشكيل مستقبل هذه الصناعة.
افتتح المعرض سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، الذي وصف معرض المطارات بأنه معرض مهم يأتي في توقيت رائع لجهة دفع صناعة الطيران التي بدأت العودة إلى مستوياتها قبل الجائحة، في ظل طلب مرتفع على السفر وفي ظل الإعلان عن استئناف مشاريع التطوير الرامية لمواكبة النمو المتوقع.
ويعرض معرض المطارات منتجات وخدمات يقدمها أكثر من 150 عارضاً من أكثر من 20 دولة، إضافة إلى مشاركة أكثر من 4,500 من مهنيي صناعة الطيران في العالم.
كما سيستضيف المعرض أعمال الدورة التاسعة لمنتدى قادة المطارات العالمية الذي سيشهد بدوره مشاركة 40 شخصية من قادة الطيران والمطارات من كافة أنحاء العالم، حيث سيتم التطرق لمواضيع متعددة تتناول الابتكارات وتطوير المطارات، وإدارة الحركة الجوية، والاستدامة وأمن المطارات.
ويستمد المعرض الدعم في دورته لهذا العام من مؤسسة مطارات دبي، وشرطة دبي، وهيئة دبي للطيران المدني، ووكالة دبي الوطنية للسفر الجوي دناتا، وهي جزء من طيران الإمارات والمجموعة، ومن مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، ومؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، والمؤسسة العالمية لخدمات الملاحة الجوية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وسوف تركّز أكبر منصة بينية لأعمال صناعة المطارات في العالم، والتي تنظمها شركة آر إكس غلوبال (ريد للمعارض) بشكل شديد على الاستدامة، وذلك لمساعدة مجتمع المطارات على تحقيق صناعة مطارات أكثر استدامة، تهدف إلى تقليل البصمة الكربونية عاماً بعد آخر.
وسيتم في معرض المطارات والفعاليات المتزامنة معه والتي تشتمل على مؤتمر أمن مطارات الشرق الأوسط، ومنتدى مراقبة الحركة الجوية ومنتدى قادة المطارات العالمية، مناقشة السبل الكفيلة باستغلال فرص النمو الجديدة والتغلب على التحديات الحالية التي تواجه المطارات، علاوة على مناقشة الجهود التي تبذلها صناعة الطيران العالمية لجهة تطوير البنية التحتية المستدامة وتعزيز التعاون بين المطارات.
وقال فراس أبو لطيف، مدير المعرض في آر اكس غلوبال (ريد للمعارض): «إنه لشرف كبير لنا أن نستضيف في دبي هذا الحدث المرموق الذي يؤسس لعهد جديد، حيث سيمثل هذا المعرض الذي يفي بشعاره القائل: «بربط صناعة المطارات العالمية» فرصة رائعة للتواصل بين قادة الصناعة والخبراء والمسؤولين الحكوميين لمناقشة فرص النمو ومواجهة التحديات. وسيشكل المعرض منصة توفر فرصاً لأصحاب المصلحة للتعاون وتوقيع الصفقات، وتعزيز الأعمال، وعرض أحدث التقنيات والخدمات وتحسين خدمات ومرافق المطارات لمواكبة النمو المتوقع».
وسوف تشكل استضافة معرض المطارات في دورته لهذا العالم لمنطقة استدامة تسمى «ساحة المطار الإلكترونية»، أحد أهم الميزات التي يتم تنظيمها جنباً إلى جنب مع المعرض، حيث يتم تقديم هذه الميزة بالشراكة مع وكالة دبي الوطنية للسفر الجوي دناتا، بهدف توفير فرصة لمصنعي معدات الدعم الأرضي الكهربائية/الهجينة ومعدات المناولة الأرضية لعرض أحدث ابتكاراتهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"