عادي

أداء فنادق الإمارات في عيد الفطر 2022 يتجاوز معدلات 2019

وسط ارتفاع في الإشغال والأسعار
14:46 مساء
قراءة دقيقتين
أبوظبي
دبي: أنور داود

سجلت فنادق دولة الإمارات أداءً قوياً خلال عطلة عيد الفطر 2022، متجاوزة مستويات الفترة نفسها من مرحلة ما قبل الجائحة في عام 2019، في مؤشرات مثل الإشغال الفندقي والأسعار.
وأكدت «إس تي آر» المتخصصة في الأبحاث والاستشارات الفندقية، أن أداء القطاع الفندقي في أبوظبي ودبي، الذي يشمل معدلات الإشغال ومتوسط سعر الغرفة الفندقية، خلال عيد الفطر 2022، تجاوز مستويات الفترة نفسها من عام 2019.
وأظهرت البيانات الأولية أن معدل الإشغال في فنادق أبوظبي خلال عطلة عيد الفطر في 2 مايو/ أيار الجاري ارتفع إلى 79.1%، بزيادة 4.5% مقارنة مع عطلة عيد الفطر في 4 يونيو/ حزيران 2019، وبلغت نسبة الإشغال في فنادق دبي 75.4%، وتمثل زيادة بنسبة 19.7% خلال فترة المقارنة ذاتها قبل «كوفيد-19».
وقال فيليب وولر، المدير أول لمؤسسة «إس تي آر» في الشرق الأوسط وإفريقيا: «يعد هذا الأداء القوي علامة أخرى على الانتعاش وزخم الطلب في الشرق الأوسط»، وأضاف: «في حين شهدت هذه الأسواق الرئيسية مستويات إشغال أعلى، فقد سجلت أيضاً أسعاراً للغرف كانت في بعض الحالات تقريباً ضعف ما تم تسجيله في عام 2019. وشهدت دبي، على سبيل المثال، معدلات تجاوزت 700 درهم لمتوسط سعر الغرفة مقابل نحو 400 درهم في عام 2019».
وأوضح «إن عجمان والفجيرة ورأس الخيمة، شهدت أيضاً نمواً هائلاً، مع تسجيل رأس الخيمة أسعار غرف تجاوز مستوى 1000 درهم بتاريخ 2 مايو».
وأشارت «إس تي آر» إلى أن معدلات الإشغال في فنادق عجمان والفجيرة تجاوز مستويات الإشغال لعام 2019، بينما شهدت رأس الخيمة انخفاضاً طفيفاً في مستويات الإشغال مقارنة بعام 2019، مؤكدة أنه على الرغم من هذا التراجع، فقد سجلت رأس الخيمة أعلى مستوى لمتوسط سعر السوق بين الأسواق المذكورة (1022 درهماً) في 2 مايو، أفضل بنسبة 47.7% مقارنة بمعدلات ما قبل الجائحة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"