عادي

أجسام مجهولة في الفضاء.. والكونجرس يعقد جلسة غير مسبوقة منذ 50 عاماً

20:09 مساء
قراءة دقيقتين

إعداد – محمد ثروت

للمرة الأولى منذ 50 عاماً، يعقد الكونجرس الأمريكي جلسة استماع علنية، لمناقشة ظاهرة وجود أجسام طائرة مجهولة، وذلك بحضور مسؤولين بارزين من أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

وقالت مجلة «فوربس» الأمريكية، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إنه للمرة الأولى منذ نصف قرن تقريباً، يعقد الكونجرس جلسة استماع علنية، حضرها كبار مسؤولي الاستخبارات وأعضاء من مجلسي الشيوخ والنواب ممثلين عن الحزبين الديمقراطي والجمهوري، لمناقشة ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة، التي تأكد وجودها، ولكنها ما زالت تمثل لغزاً مثيراً.

وأشارت إلى أن لجنة استخبارات مكافحة الإرهاب في مجلس النواب، ولجنة مكافحة انتشار التسلح النووي، شاركتا في جلسة استماع علنية، لبحث ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة، بعد العديد من الجلسات التي تمت خلف أبواب مغلقة.

ونقلت عن النائب أندري كارسون، رئيس لجنة مكافحة انتشار الأسلحة، قوله إن نواب الكونجرس والحكومة الأمريكية مصرون على التعامل مع الموقف بأعلى قدر من الشفافية والصراحة، والتحقيق الدقيق لها.

وقال كارسون إن الطيارين كانوا يسخرون أو يتجنبون الحديث عن تلك الأجسام الطائرة المجهولة عندما يرونها في رحلاتهم الجوية، حيث كان مسؤولو وزارة الدفاع الأمريكية يتجاهلون تلك المسألة، أو يحيلونها إلى مناقشات أقل من حيث الأهمية، خوفاً من شكوك مسؤولي الأمن القومي، إلا أن الوضع حالياً لم يعد يحتمل التجاهل، لأن تلك الأجسام الطائرة، رغم أنه لا يوجد تفسير لها، فإنه تأكد وجودها بالفعل، ولم يعد هناك مجال لإنكارها أو تجاهلها.

وقالت «فوربس» إن مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، ما زالوا يرون أن هناك الكثير من الأمور الغامضة في ما يتعلق بظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة، في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه جمع المعلومات عنها.

ونقلت عن سكوت براي، نائب مدير الاستخبارات البحرية، إن هناك فيديو سري يظهر من خلاله جسم كروي عاكس يظهر كنقطة ضوء عابرة تتخطى مقاتلة حربية.

وقال سكوت براي، خلال عرض الفيديو السري، إن ما نراه الآن هو طائرة حربية تقوم بالتدريب في محيط قاعدة بحرية أمريكية، عندما تم رصد الجسم الطائر، الذي سرعان ما مرّ أمام قمرة القيادة في الطائرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"