عادي

الصين ترفض انضمام تايوان بصفة مراقب في «الصحة العالمية»

21:09 مساء
قراءة دقيقتين

بكين - أ ف ب

رفضت الصين، الخميس، إمكان دعوة تايوان للمشاركة في الجمعية العامة السنوية لمنظمة الصحة العالمية، بعد طلب أمريكي بهذا الخصوص.

وتمنع الصين تايوان من حضور الجمعية العامة منذ سنوات، إذ تعتبر أن الجزيرة جزء من أراضيها ويتعيّن ضمها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان: «ندعو بقوّة منظمة الصحّة العالمية إلى دعوة تايوان للمشاركة بصفة مراقب، والمساهمة بخبرتها خلال المناقشات الرامية لإيجاد حلول في الدورة الخامسة والسبعين لجمعية الصحة العالمية». والتي تنطلق اجتماعاتها في نهاية هذا الأسبوع.

وأضاف أنّ «التهديدات الصحّية غير المسبوقة التي نواجهها حالياً تتطلّب تعاوناً دولياً وثيقاً، ودعوة تايوان ستؤكّد التزام منظمة الصحة العالمية اتّباع نهج شامل.

وشدّد بلينكن على أنّ «الفيروسات لا تحترم الحدود بين الدول».

وأوضح بلينكن «سنواصل دعم عضوية تايوان في المنظمات الدولية التي لا تتطلب عضويتها وضع الدولة، وتشجيع المشاركة الهادفة لتايوان في المنظمات التي لا تستطيع أن تكون عضواً فيها».

ورد الناطق باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان قائلاً «نعارض بحزم البيان ذا الصلة الصادر عن الولايات المتحدة. لا توجد غير صين واحدة في العالم وتايوان جزء لا يتجزأ منها».

وأشار إلى وجوب التعامل مع مشاركة تايوان في المنظمات الدولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية من منطلق مبدأ الصين الواحدة.

وشدد تشاو على أن «أي محاولة لاستخدام ورقة تايوان أو استخدام الجزيرة ضد الصين مصيرها الفشل».

وأعربت الخارجية التايوانية بدورها، الخميس، عن أسفها لعدم تلقيها دعوة بعد لحضور اجتماع المنظمة الأممية في جنيف.

وقالت «نشكر من طرفنا الولايات المتحدة لأدائها دوراً ريادياً وتعاونها مع دول تشاطرها الفكر نفسه للمساعدة في توسيع مشاركة تايوان الدولية».

ومن المقرر أن تنعقد جمعية الصحة العالمية من 22 حتى 28 مايو/ أيار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"