عادي

حريق مأساوي يودي بحياة طبيب سوداني وطفليه بالسعودية

23:21 مساء
قراءة دقيقة واحدة
32

شهدت مدينة مكة المكرمة حادثاً مأساوياً، بعدما لقي طبيب سوداني حتفه واثنان من أبنائه، خلال محاولته إنقاذ أسرته من حريق شب أمام مسكنهم، وفق ما نشرت وسائل إعلام سعودية الخميس.
وأوضحت وسائل الإعلام، أن الحادثة وقعت في حي الششة، حيث لقي الطبيب المدعو بخاري عثمان مصرعه خلال محاولته إنقاذ أسرته المكونة من زوجته و3 أطفال (ولدان وبنت) من حريق اندلع أمام منزلهم في إحدى العمائر السكنية في الحي.
وكشفت عائلة الطبيب البالغ من العمر 52 عاماً تفاصيل الحادثة، موضحة أنه يعمل في السودان، وحضر إلى السعودية لزيارة أبنائه وزوجته التي تعمل ممرضة في أحد المستشفيات.
وأوضحت عائلة الطبيب، أن الحادثة وقعت الثلاثاء الماضي، ليلاً، عندما انقطع التيار الكهربائي في شقة الأسرة الواقعة في الطابق الرابع، ثم عاد التيار للعمل بقوة، انبعثت بعدها رائحة دخان، ما اضطر الطبيب للخروج من الشقة لاستطلاع الوضع.
واكتشف الطبيب أن الحريق اندلع أمام الشقة جراء ماس كهربائي، فعاد مسرعاً إلى الشقة، وأخرج زوجته وابنته اللتين كانتا مستيقظتين، ودفعهما على السلم وتخطى بهما ألسنة اللهب، ثم عاد مسرعاً إلى الداخل لإنقاذ ابنيه الصغيرين (12 و6 أعوام) اللذين كانا مستغرقين في النوم، وبعدما حملهما للهروب من المكان، لم يتمكن للأسف من الخروج بعدما طالت النيران الشقة بسرعة وحاصرته، ما تسبب في وفاة الثلاثة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"