عادي

«غرفة دبي» و«تجار حتا» يبحثان سبل دعم منظومة ريادة الأعمال

14:03 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي: «الخليج»
عقدت «غرفة تجارة دبي» اجتماعاً افتراضياً مع رئيس وأعضاء «مجلس تجار حتا»؛ الذي اعتمد تشكيله مؤخراً، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي؛ لبحث التعاون المشترك، ومناقشة المبادرات والفعاليات والجهود التي ستنصب لتعزيز دور المجلس في تطبيق الخطة الشاملة لتطوير حتّا.
وتعتبر الخطة الشاملة لتطوير حتا المنبثقة عن خطة دبي الحضرية 2040، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، جزءاً من رؤية سموه لتوفير سبل الدعم لرواد الأعمال المواطنين، وتعزيز دورهم في وضع وتطبيق الخطط التنموية.
وتشرف الغرفة على مجلس تجار حتا، حيث سيعمل المجلس الجديد تحت مظلة الغرفة، وسيستفيد من خبرات وجهود ومبادرات الغرفة ليوفر الدعم المطلوب للتجار المواطنين في منطقة حتا، ويساهم بإنشاء وإدارة المشاريع التنموية والسياحية بالمدينة ويلعب دوراً في تسريع مسيرة النمو بمنطقة حتا الحيوية.
حضر الاجتماع حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرف دبي، ومانع أحمد الكعبي، رئيس مجلس تجار حتا، وحسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في الغرفة، إضافة إلى أعضاء مجلس تجار حتا، حيث بحث الجانبان توحيد الجهود وتنسيقها لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتطوير منطقة حتا بسواعد أبنائها.
وتشمل أهداف المجلس دعم رواد الأعمال ومنظومة ريادة الأعمال للاستفادة من الفرص الاقتصادية القادمة، وتطوير بيئة متكاملة لرواد الأعمال ومشاركة الموارد وتعزيز تبادل الخبرات، إضافة إلى إبراز قصص نجاح تجار حتا ونقل المعرفة.
مساهمة فعالة
وأشار بوعميم إلى أن الاجتماع الأول من مجلس تجار حتا كان إيجابياً جداً، ويشكل انطلاقة هامة لمساهمة فعالة من قبل المجلس في تطبيق مستهدفات خطة دبي الحضرية 2040، وتنفيذ الخطة الشاملة لتطوير وتنمية حتا، معتبراً أن المجلس الجديد هو ثمرة رؤية القيادة الرشيدة في تفعيل دور المواطن في مسيرة التنمية.
ولفت بوعميم إلى أن غرفة تجارة دبي ستسخر كل جهودها وخبراتها وشبكة علاقاتها ومبادراتها لتسهيل عمل مجلس تجار حتا، وإنجاح أهدافه، وتوفير بيئة محفزة ومثالية لنمو الأعمال في المنطقة، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تعزيز تنافسية حتا وتجارها، وقدرة المدينة على استقطاب الاستثمارات وتطوير قطاعاتها الاقتصادية.
مشاريع كبرى
بدوره قال مانع الكعبي، رئيس مجلس تجار حتا: «إن منطقة حتا مقبلة على مشاريع وتطور كبير في مجالات كثيرة وعديدة، تشمل مجال البنية التحتية ومجال السياحة البيئية ومجالات الزراعة والأمن الغذائي ومجال التجارة وتنمية المشاريع. وبسب هذا الأمر، تبرز أهمية تشكيل مجلس تجار حتا لاستغلال هذه الفرص واستفادة المشاريع التجارية من التطور القادم الذي سيعم نفعه أهالي المنطقة وزائريها والمقيمين فيها».
وأضاف الكعبي أن غرفة تجارة دبي تمتلك خبرات واسعة في دعم قطاع الأعمال، والترويج لإمارة دبي كوجهة اقتصادية عالمية، مشيراً إلى أن الاجتماع التنسيقي وضع أطراً جديدة للشراكة بين المجلس والغرفة، وساهم في توحيد الرؤى والجهود لخدمة حتا وبيئة أعمالها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"