عادي

كوريا الشمالية تكافح «كورونا».. وتجرّب الصواريخ

المغرب يلغي شرط الفحص للمسافرين القادمين
01:01 صباحا
قراءة دقيقتين
1
صاروخ

أكد مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون أن كوريا الشمالية، التي تكافح موجة من الإصابات بكوفيد-19، تستعد لاختبار صاروخ باليستي عابر للقارات قبل أول زيارة رسمية يقوم بها الرئيس الأمريكي جو بايدن لكوريا الجنوبية غداً الجمعة ويجري محادثات مع المسؤولين هناك على مدى عدة أيام قبل التوجه إلى اليابان، في وقت انتقد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إهمال وكسل المسؤولين الحكوميين الذي أدى إلى تفاقم تفشي كوفيد في البلاد، بينما أعلنت السلطات المغربية إلغاء شرط الفحص للمسافرين القادمين.
وسجلت كوريا الشمالية 232880 إصابة جديدة بأعراض الحمى، فضلاً عن رصد ست وفيات بعد اعتراف البلاد لأول مرة بتفشي كوفيد-19 في الأسبوع الماضي. ولم تعلن بيونجيانج عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا.
وانتقد زعيم البلاد تعامل المسؤولين مع أول تفش مؤكد رسمياً لمرض كوفيد-19. وخلال ترؤسه اجتماعاً للمكتب السياسي للحزب الحاكم، أمس الأول الثلاثاء، قال كيم إن هناك «عدم نضج في قدرة الدولة على التعاطي مع الأزمة» وانتقد «الموقف غير الإيجابي والتراخي وعدم تحرك كبار المسؤولين في الدولة»، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية. ويشير خبراء إلى أن نظام الرعاية الصحية في كوريا الشمالية يعد من بين الأسوأ في العالم، في ظل مستشفيات تعاني نقصاً في التجهيزات وقلة وحدات العناية المشددة وعدم وجود أدوية لعلاج المصابين بكوفيد أو إمكانيات لإجراء فحوص على نطاق واسع.
على صعيد آخر، ألغى المغرب، اعتباراً من ليل الثلاثاء، شرط حيازة الراغبين في السفر إلى المملكة فحصاً سلبياً لفيروس كورونا (بي سي آر)، في قرار تأمل الرباط أن يسرّع وتيرة تعافي القطاع السياحي الحيوي لاقتصاد البلاد. وقالت الحكومة في بيان إنّها «قرّرت إلغاء اعتماد فحص التفاعل البوليمي المتسلسل لكورونا (بي سي آر) من أجل الدخول إلى الأراضي المغربية»، مشيرة إلى أنّ القرار دخل حيّز التنفيذ في الحال. وأوضحت أنّ القرار جاء «أخذاً في الاعتبار تحسّن الوضعية الوبائية ببلادنا».
وكانت المملكة تفرض منذ أعادت فتح حدودها أمام الرحلات الدولية مطلع فبراير، حيازة المسافرين إليها فحصاً سلبياً للفيروس لا تزيد مدّته على 48 ساعة، إضافة إلى الجواز الصحّي. وطالب أرباب قطاع السياحة وبرلمانيون بإلغاء هذا الشرط لكونه عائقاً أمام السياح الأجانب، والاكتفاء بالجواز الصحي.
ويأمل أرباب القطاع السياحي، أن يسرّع الإجراء الجديد تعافي قطاعهم بعد أزمة خانقة استمرت عامين. 
 (وكالات)

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"