عادي

الأمم المتحدة تحض على تقديم مساعدات مالية فورية للقرن الإفريقي

13:13 مساء
قراءة دقيقة واحدة
جنيف- أ.ف.ب
ناشدت الأمم المتحدة، الخميس، بتقديم مساعدات مالية فورية لمنطقة القرن الإفريقي، مؤكدة أن أكثر من 18 مليون شخص تضرروا من الجفاف، محذرة من أن الوضع سيتفاقم على الأرجح في الأسابيع المقبلة.
وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن جريفيث خلال مؤتمر صحفي في جنيف بعد زيارة استمرت يومين لكينيا: «لم يعد لدينا وقت. نحن بحاجة ماسة إلى المال من أجل إنقاذ الأرواح».
ومن جنوب إثيوبيا إلى شمال كينيا مروراً بالصومال، يواجه القرن الإفريقي موجة جفاف تثير قلق المنظمات الإنسانية، في حين يهدد الجوع نحو 20 مليون شخص. وفي هذه المناطق التي يعيش فيها السكان بشكل أساسي على الزراعة وتربية الماشية، شهدت المواسم الثلاثة الأخيرة من الأمطار انخفاضاً في منسوب تساقط الأمطار، مصحوباً بغزو للجراد دمر المحاصيل بين عامي 2019 و2021.
وقال جريفيث: «تأثر أكثر من 18 مليون شخص في إثيوبيا والصومال وكينيا بالجفاف. يستيقظ معظمهم وهم متضورون جوعاً ولا يعرفون ما إذا كانوا سيأكلون في هذا اليوم أم لا». وأضاف: «يُرجّح أن يزداد الأمر سوءاً في الأسابيع المقبلة»، وسط توقعات بأنّ موسم الأمطار المقبل من تشرين الأول/ أكتوبر إلى كانون الأول/ ديسمبر سيكون «كارثياً بالقدر الذي كان عليه خلال المواسم الأربعة الماضية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"