عادي

البنية التحتية المتطورة للكهرباء والمياه ركيزة أساسية للتنمية المستدامة بدبي

تعزيز مكانة المدينة وجهة مفضلة للعيش والعمل وريادة الأعمال
20:22 مساء
قراءة 5 دقائق

دبي: «الخليج»

لدى إطلاقه «خطة دبي الحضرية 2040»، وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله بأن تكون دبي المدينة الأفضل في المعيشة والحياة عبر توفير أفضل مرافق لأفضل مدينة في العالم. وتسهم البنية التحتية المتطورة للكهرباء والمياه في تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية ووجهة مفضلة للعيش والعمل وريادة الأعمال ومركز عالمي للاقتصاد.

وفقاً لخطة دبي الحضرية 2040، من المتوقع أن يصل عدد سكان دبي في 2040 إلى 5.8 مليون نسمة وأن يرتفع هذا العدد خلال ساعات النهار إلى 7.8 مليون نسمة في 2040. وتعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على مواكبة الزيادة في الطلب على الطاقة والمياه وفق أعلى معايير الجودة والتوافرية والكفاءة لتعزيز مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة وتحقيق سعادة المواطنين والمقيمين والزائرين. وقد ارتفع عدد حسابات الكهرباء لدى الهيئة بنسبة 41% وعدد حسابات المياه بنسبة 44% بنهاية 2021 مقارنة بعام 2016.

استشراف المستقبل

قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»: «نعمل في إطار رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتوفير بنية تحتية متطورة ومتكاملة للكهرباء والمياه لتلبية الطلب المتزايد ومواكبة خطط دبي العمرانية والاقتصادية الطموحة من خلال عمليات تخطيط تعتمد على أحدث أدوات استشراف المستقبل، حيث تستند خطط توسعة البنية التحتية للكهرباء والمياه إلى توقعات الطلب حتى عام 2030، مع الأخذ بعين الاعتبار النمو الديمغرافي والاقتصادي للإمارة، وقد ارتفعت القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة إلى 13,417 ميجاوات من الكهرباء، و490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً بفضل البنية التحتية والرقمية المتطورة التي تمتلكها الهيئة والاستناد إلى الابتكار والتخطيط العلمي السليم».

وأشار الطاير إلى أن الهيئة تعمل على تنفيذ مشاريع عملاقة في الطاقة المتجددة والنظيفة لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية دبي للحياد الكربوني 2050 لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

- إنتاج الطاقة باستخدام الغاز

يعد مجمع جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه التابع للهيئة إحدى الركائز الرئيسية لتزويد إمارة دبي بخدمات كهرباء ومياه ذات اعتمادية وكفاءة وجودة عالية، وقد دخلت الهيئة موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن أكبر منشأة لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي في موقع واحد، بقدرة 9547 ميجاوات من الكهرباء، في المجمّع الذي يضم قسمين رئيسيين لإنتاج الطاقة وتحلية المياه هما (مجمع الإنتاج-1) وتبلغ قدرته الإنتاجية 2,761 ميجاوات ويتضمن المحطات D وE وG و(مجمع الإنتاج-2) وتبلغ قدرته الإنتاجية 6,786 ميجاوات ويتضمن المحطات K وL و M.

- مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

يُعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي تنفذه هيئة كهرباء ومياه دبي، أكبر مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5,000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. وعند اكتماله، سيسهم المجمع في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً. وتبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية التي تم تشغيلها في المجمع 1527 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، ولدى الهيئة مشاريع بقدرة 1333 ميجاوات قيد التنفيذ بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة. وتبلغ نسبة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة إلى نحو 11.4% من إجمالي مزيج الطاقة في دبي ومن المتوقع أن تصل إلى نحو 14% بنهاية العام الجاري.

- المحطة الكهرومائية

تنفذ الهيئة حالياً محطة كهرومائية بتقنية الضخ والتخزين بقدرة 250 ميجاوات في حتا، وتُعد هذه المحطة الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي باستثمارات تقدر بنحو مليار و421 مليون درهم. وستصل القدرة الإنتاجية للمحطة إلى 250 ميجاوات بسعة تخزينية 1,500 ميجاوات ساعة وبعمر افتراضي حتى 80 عاماً. وستعتمد المحطة الكهرومائية في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وسد آخر علوي يجري إنشاؤه في المنطقة الجبلية، وستصل كفاءة دورة عملية إنتاج وتخزين الكهرباء إلى 78.9% مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية.

- الشبكة الذكية

تشكل الشبكة الذكية مكوناً أساسياً في استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي لتطوير بنية تحتية متقدمة تدعم مبادرة دبي الذكية، حيث تضم الشبكة الذكية برامج باستثمارات تصل إلى 7 مليارات درهم يتم الانتهاء منها في مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل حتى عام 2035. وقد انتهت الهيئة من تنفيذ 100% من الأهداف قصيرة المدى لاستراتيجية الشبكة الذكية. وبين عامي 2015 و2020، استكملت الهيئة استبدال جميع عدادات الكهرباء والمياه بعدادات ذكية، حيث تم تركيب أكثر من مليوني عداد تتم قراءتها تلقائياً وتوفر للمتعاملين معلومات حول أنماط استهلاكهم لتمكينهم من إدارة استهلاكهم للكهرباء والمياه، بشكل فعال. وبين عامي 2015 و2017، انتهت الهيئة من أتمتة شبكة النقل المرتبطة بمحطات التحويل جهد 400 كيلوفولت و132 كيلوفولت بنسبة 100%، وفي 2017، انتهت من تركيب منظومة الاتصال متعددة التطبيقات بالاعتماد على تقنية الراديو (RF Mesh) التي تغطي مختلف أنحاء إمارة دبي. وترتبط حالياً بأكثر من 4,200 محطة توزيع فرعية في دبي، بما يدعم تطبيقات الشبكات الذكية مثل عدادات الكهرباء والمياه الذكية وأتمتة شبكة التوزيع.

- الشاحن الأخضر

من خلال مبادرة «الشاحن الأخضر» توفر الهيئة حالياً أكثر من 325 محطة شحن للسيارات الكهربائية في مختلف أنحاء دبي، وتعمل على زيادة هذا العدد ليصل إلى أكثر من 1,000 محطة بحلول عام 2025. وتتيح الخدمة للمتعاملين الذين يملكون حسابات للمركبات الكهربائية لدى الهيئة بالإضافة إلى الزوار (من خلال ميزة «مستخدم زائر») شحن مركباتهم عن طريق مسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) على محطات الشحن واتباع خطوات بسيطة لشحن سياراتهم الكهربائية.

- ديوا الرقمية

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على صياغة مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي من خلال «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية للهيئة. وتعتزم الهيئة من خلال هذه المبادرة التحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية.

وترتكز «ديوا الرقمية» إلى أربعة محاور لتقديم تجربة جديدة للمؤسسات الخدماتية حول العالم: يتمثل المحور الأول في إطلاق تقنيات متطورة للطاقة الشمسية في دبي، والمحور الثاني في تشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات مبتكرة لتخزين الطاقة بالاعتماد على أحدث أنظمة التعلم الذاتي للأجهزة والآلات، ويشمل المحور الثالث التوسع في استخدام الحلول المتكاملة للذكاء الاصطناعي، حيث ستكون دبي أول مدينة تعتمد خدماتها للكهرباء والمياه على تقنيات الذكاء الاصطناعي، أما المحور الرابع فيتضمن الاستفادة من التقنيات المتكاملة التي تساعد في توفير خدمات عالمية المستوى على مدار الساعة في دبي، لتطوير الإمكانات الرقمية لدولة الإمارات في تطبيق خطط المدن الذكية، وتقديم حلول رقمية متطورة ومبتكرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"