عادي

زيلينسكي يؤكد تدمير دونباس..و«البنتاجون»: إخراج الروس صعب

02:06 صباحا
قراءة دقيقتين
واشنطن - رويترز
أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، أن منطقة دونباس «دمرت بالكامل» بسبب العمليات العسكرية الحالية، في وقت حذر البنتاجون من صعوبة إخراج الروس من المطنقة الواقعة شرقي البلاد، معتبرا أن ذلك سيطيل أمد النزاع.
واتهم زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو في وقت متأخر من الخميس بموسكو بشن عمليات قصف دون تمييز مع تكثيفها الهجوم على المنطقة.وقال: «في دونباس، المحتلون يحاولون زيادة الضغط. الوضع هناك جحيم. هذه ليست مبالغة».
وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إن القوات الروسية لا تزال تواجه مشاكل على صعيد التماسك والمعنويات وعلى الصعيد اللوجستي، رغم نجاحاتها العسكرية الأخيرة، مشدداً على ضرورة البقاء «حذرين للغاية في توقعاتنا».
وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته: «مصممون تماماً على بذل الجهود لمساعدة الأوكرانيين في الدفاع عن أنفسهم بما في ذلك عبر تدريبهم على استخدام ما نوفّره لهم من إمكانات».
وأضاف المسؤول: «هم يتصرّفون بشكل جيد جداً في ميدان المعركة، لا يواجهون مشاكل على صعيد التماسك، ولا يواجهون مشاكل على مستوى القيادة، قدراتهم اللوجستية، وإمداداتهم تاريخية حقا».لكنه شدد على أن «الروس في جعبتهم قسم مهم من القدرات التي راكموها منذ الخريف» عند الحدود مع أوكرانيا.
وأشار إلى أن «القدرة القتالية لا تكفي للفوز بالحرب: يجب توافر الإرادة القتالية، والقيادة الجيدة»، مضيفا أنه على الرغم من كل ذلك «لا نزال نعتقد أن أمد النزاع سيطول».
والجيش الروسي الذي يركّز عملياته حاليا على الجنوب الأوكراني لربط الأراضي الروسية برا بشبه جزيرة القرم التي ضمّتها روسيا في العام 2014، سيطر على ميناء ماريوبول بعد استسلام جنود أوكرنيين كانوا يتحصّنون في مجمع آزوفستال الصناعي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"