عادي

طاجيكستان توقف أكثر من 100 شخص في عملية «مكافحة إرهاب»

10:01 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
دوشانبي - أ.ف.ب
أعلنت شرطة طاجيكستان، الخميس، اعتقال أكثر من 100 شخص، الأربعاء، في عملية «مكافحة إرهاب» في شرق الدولة الواقعة في آسيا الوسطى والتي تشهد اشتباكات مسلحة باستمرار. وقُتل تسعة أشخاص بينهم عسكري وثمانية أعضاء في «جماعة مسلحة غير شرعية»، الأربعاء، في العملية التي شُنّت في منطقة غورنو باداخشان المتمتعة بالحكم الذاتي والواقعة قرب الحدود مع أفغانستان.
وبحسب بيان أصدرته وزارة الداخلية الطاجيكية، الخميس، تم اعتقال 114 شخصاً من «أعضاء جماعة إرهابية» لم تذكر اسمها. وكانت حصيلة أولية أصدرتها الوزارة أفادت باعتقال أكثر من 70 شخصاً.
وغورنو باداخشان المتمتعة بالحكم الذاتي، منطقة جبلية شاسعة في جبال بامير، وتمثل نحو نصف مساحة طاجيكستان، ولكن لا يسكنها سوى 200 ألف شخص من سكان البلاد البالغ عددهم تسعة ملايين. وتقع المنطقة على الحدود مع أفغانستان والصين وقيرغيزستان.
وانطلقت «عملية مكافحة الإرهاب» على خلفية توتر متزايد في الأشهر الأخيرة مع شخصيات محلية، لا سيما مع أنصار مامادبوكير مامادبوكيروف الذي تصفه السلطات الطاجيكية بـ«زعيم جماعة إجرامية». وكانت السلطات الطاجيكية قد قطعت الإنترنت في أنحاء المنطقة منذ أشهر.
وطاجيكستان الواقعة في آسيا الوسطى هي أفقر جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وتعيش إلى حد كبير بفضل تحويلات عمالها المهاجرين في روسيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"