عادي

طفل سوري عاقبته معلمه.. فأحرق المدرسة

11:31 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

دير الزور (سوريا) - «الخليج»

كرد على العقوبة التي تلقاها من معلمه، أحرق طالب سوري في الصف الخامس الابتدائي جزءاً من مدرسته بريف دير الزور، مما أثار تفاعلاً واسعاً حيال هذا الفعل.
وبحسب ما ذكره موقع «نورث برس» الإخباري، الجمعة، فقد شهدت بلدة أبو حمام الواقعة على بعد 85 كيلومتراً شرق دير الزور، حادثة غريبة من نوعها، بعد أن أقدم الطالب على حرق مبنى إدارة «مدرسة المزرعة»، بسبب عقوبة من معلمه عاقبه إياها أثناء تواجده في الحصة الصفية.
وقال محمد الحويش، وهو رئيس مكتب الأرشيف في مجمع الفرات في بلدة أبو حمام: إن الطالب معروف عنه أنه مشاغب وهو في الصف الخامس ما اضطر المعلم لإنزال عقوبة بحقه وضربه، الأمر الذي دفع الطالب للتوعد بالرد على إدارة المدرسة قائلاً: «العقوبة لن أنساها وسأردها».
ولفت الموقع إلى أن الطالب قام بعد انتهاء الدوام وانصراف الكادر التعليمي والطلاب، برش مادة البنزين من نافذة الإدارة وإشعالها، ما أدى إلى حرق مبنى الإدارة بالكامل. وذكر أنه بعد رؤية أعمدة الدخان تتصاعد من المدرسة تدخل السكان مع صهاريج المياه لإطفاء النيران، حتى وصل فوج الإطفاء الذي تمكن من السيطرة على الحريق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"