عادي

أكثر من 200 ألف حالة «حمّى» جديدة بكوريا الشمالية

14:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
كوريا الشمالية
سيؤول - رويترز
ذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية السبت، نقلاً عن هيئة الإذاعة والتلفزيون الكورية الشمالية، أن كوريا الشمالية سجلت أكثر من 200 ألف إصابة جديدة بالحمى لليوم الخامس على التوالي في الوقت الذي تكافح فيه البلاد أول انتشار مؤكد لفيروس كورونا.
وأثارت موجة كوفيد الحالية، التي تم الإعلان عنها قبل أيام، مخاوف بشأن نقص اللقاحات، وعدم توافر البنية التحتية الطبية الملائمة، وأزمة غذائية محتملة في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 25 مليون نسمة، والتي رفضت المساعدة الخارجية وأبقت حدودها مغلقة.
وظهرت أعراض الحمى على ما لا يقل عن 219.030 شخصاً حتى مساء الجمعة، مما رفع العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى نحو مليونين ونصف المليون، حسبما أفاد التلفزيون المركزي الكوري الرسمي نقلاً عن بيانات من المقر الحكومي للوقاية من الوباء في حالات الطوارئ، وفقاً لوكالة يونهاب. وسجلت كوريا الشمالية حالة وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 66.
ولم تحدد يونهاب عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس، كما لم يتم التحقق من صحة التقرير بشكل مستقل.
وقال الخبراء إنه في ظل عدم وجود حملة تطعيم وطنية وقدرة محدودة على الاختبار، قد لا يتم تسجيل البيانات اليومية الصادرة عن وسائل الإعلام الحكومية، وقد يكون من الصعب تقييم حجم موجة كوفيد.
وحذرت وكالة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة من عواقب «مدمرة» على سكانها البالغ عددهم 25 مليون نسمة، بينما قالت منظمة الصحة العالمية إن انتشار المرض دون رادع قد يؤدي إلى ظهور أشكال جديدة أكثر فتكاً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"