عادي

عشرات الجرحى وأضرار جسيمة جراء إعصار في غرب ألمانيا

10:30 صباحا
قراءة دقيقتين
Video Url

برلين- أ.ف.ب
أصيب نحو أربعين شخصاً، «جروح عشرة منهم بالغة»، في مدينة بادربورن غرب ألمانيا بسبب إعصار ضربها، وفق ما أعلنت الشرطة المحلّية، الجمعة.
وقال رجال الإطفاء في المدينة على «تويتر»: إنّ ثمانية وثلاثين مصاباً، إصابات بعضهم خطِرة، نُقلوا إلى المستشفى. وقالت الشرطة المحلية من جهتها، إنّ هناك شخصاً واحداً حالته حرجة.
وخلّف الإعصار أيضاً أضراراً مادّية جسيمة في هذه المدينة الواقعة وسط مقاطعة رينانيا شمال فستفاليا التي تتعرض لعاصفة تعبر ألمانيا حالياً بعد ارتفاع غير مألوف في درجات الحرارة في هذا الوقت من العام.
وفي راينانيا-بالاتينات المجاورة، قضى رجل يبلغ 38 عاماً بعد إصابته بصدمة كهربائية عند دخوله قبواً غمرته المياه بسبب سوء الأحوال الجوية، حسبما أعلنت الشرطة.
ورجح متحدث باسم أجهزة الإطفاء أن تكون مدينة ليبستاد التي تبعد حوالي ثلاثين كيلومتراً من بادربورن قد تعرضت بدورها لإعصار من دون تسجيل وقوع جرحى. وأحدثت العاصفة خسائر كبيرة في هذه المنطقة في غرب ألمانيا حيث تحدّثت قوّات الأمن عن انهيار سقوف منازل وسقوط أشجار.
كذلك، أظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي انقلاب سيّارات.
وسُجّل اضطراب كبير في حركة القطارات ودعت الشرطة السكّان إلى ملازمة منازلهم.
وأصدرت الأرصاد الألمانيّة تحذيراً من عاصفة، الجمعة، مصحوبة برياح شديدة قد تبلغ سرعتها 130 كلم في الساعة. ويتوقّع أن تتّجه العاصفة شرقاً في وقتٍ متقدّم مساء الجمعة.
وفي بادربورن، قدّرت الشرطة بـ«ملايين» اليورو كلفة «الدمار» الذي سبّبته العاصفة التي حشدت أكثر من 350 من قوّات التدخّل. وظهر الإعصار الذي يتقدّم نحو المنازل، جارفاً معه الأشجار، في الكثير من الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"