عادي

مناورات صينية في «بحر الجنوب» تزامناً مع زيارة بايدن

00:08 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
0_142

(وكالات)

بدأت بكين، الخميس، مناورات في بحر الصين الجنوبي، معلنة منع دخول الطائرات والسفن إلى المنطقة، تزامناً مع زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى كوريا الجنوبية واليابان.

وقال مكتب إدارة السلامة البحرية في مقاطعة جزيرة هاينان، إن التدريبات تستمر حتى الاثنين المقبل، مضيفاً أن الطائرات والسفن الأخرى ستمنع من دخول المنطقة. وأفادت تقارير إعلامية بأن الصين سيرت أيضاً قاذفتين طويلتي المدى من طراز «إتش-6» ذات القدرات النووية عبر المنطقة، الأربعاء.

وتدعى بكين سيادتها شبه التامة على بحر الصين الجنوبي، الذي بات نقطة اشتعال محتملة للصراع في آسيا؛ إذ تطالب بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان بحقوقها في المنطقة، كما تصر الولايات المتحدة على الحق في العمل بحرية في هذا البحر.

وتأكيداً لحقوقها في المنطقة، شيدت مهابط طائرات وبنية تحتية عسكرية أخرى فوق جزر صناعية. وهذا الشهر نفذت حاملة الطائرات الصينية «لياونينغ» مهمة في بحر اليابان، وصفتها وزارة الدفاع بأنها «تدريب روتيني يهدف إلى تعزيز الأداء، ولا يستهدف أي طرف».

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي جو بايدن أثناء زيارته لليابان، الثلاثاء، بنظرائه من قادة التحالف الاستراتيجي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ المعروف باسم «الرباعي» والذي يضم أستراليا والهند واليابان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"