عادي

وداع مهيب للفنان القدير سمير صبري

16:17 مساء
قراءة دقيقتين
القاهرة - «الخليج»
شيّع المئات، ظهر السبت، الفنان المصري القدير سمير صبري إلى مثواه الأخير، حيث أقيمت صلاة الجنازة على روح الراحل في مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد في مصر.
وشارك في جنازة سمير صبري، الذي رحل عن عالمنا أمس، عن عمر ناهز 85 عاماً، متأثراً بأزمة صحية خطيرة تعرض لها مؤخراً، العديد من الفنانين، وعلى رأسهم نادية الجندي، سميرة أحمد، نقيب الممثلين أشرف زكي، هاني رمزي، عمرو محمود ياسين، نهال عنبر، منير مكرم، ميرفت أمين، إلهام شاهين، أحمد السقا، ليلى علوي، داليا البحيري، يسرا، فيفي عبده، ووفاء عامر، دنيا سمير غانم.
كما شارك في الجنازة الإعلامي محمود سعد، والإعلامية بوسي شلبي، والإعلامي رامي رضوان، وحرصت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم على الحضور إلى المستشفى التي خرج منها جثمان الفقيد لأداء صلاة الجنازة.
ومن المقرر أن تتم مراسم دفن جثمان الفقيد في مقابر الأسرة بمحافظة الإسكندرية.
ولد سمير صبري في محافظة الإسكندرية في 27 ديسمبر عام 1936، وعمل في بداياته مذيعاً في الإذاعة الإنجليزية، ثم اتجه إلى التمثيل والغناء، وله العديد من الأفلام المصرية التي قام بتمثيلها منذ بداية مسيرته في الستينات والسبعينات في القرن الماضي.
بلغ رصيد سمير صبري الفني 138 فيلماً وعدداً من البرامج التلفزيونية منها برنامجه الشهير «هذا المساء» الذي كان يقدمه على شاشة التلفزيون المصري، وهو برنامج منوعات شامل، وكان يختار الأحداث والمناسبات المرتبطة بالمهرجانات والمؤتمرات، حتى ولو كانت علمية جافة، فيقدمها في صورة جذابة، فيها المعرفة إلى جانب التسلية.
وسطع نجمه كواحد من أوائل الذين قدموا برامج الـ «توك شو» والمنوعات على شاشة التلفزيون المصري، من خلال برنامج «النادي الدولي» الذي كان ذائع الشهرة خلال فترة تقديمه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"