عادي

إطلاق 3 سلاحف بحرية «محمية» في تونس

23:32 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أُطلقت 3 سلاحف بحرية من نوع محميّ على ساحل صفاقس في شرق تونس نهاية هذا الأسبوع بعد إنقاذها، وجُهزت إحداها (السلحفاة «مروة») بنظام تعقّب «اصطادها صيادون عن طريق الخطأ»، لمتابعة مسارها، وفق ما أفاد أمس الأحد منسّق المشروع.

نفّذ العملية مركز رعاية السلاحف البحرية في صفاقس بحضور نحو 50 شخصاً بينهم أطفال. ومنذ إنشائه في يونيو/حزيران الماضي، عالج المركز نحو 35 سلحفاة في إطار «المشروع الإقليمي المتوسطي لحماية السلاحف البحرية» (لايف ميد ترتل).

وأوضح عماد الجريبي، منسّق المشروع، لوكالة «فرانس برس» أن «مروة من نوع كاريتا كاريتا، وهي سلحفاة كبيرة الرأس من الأنواع الشائعة في البحر الأبيض المتوسط والمياه التونسية» وخصوصاً في خليج قابس (وسط شرق).

وأضاف الأستاذ في كلية العلوم بصفاقس: «سيسمح لنا جهاز التعقّب الذي قدمته لنا جامعة بريمورسكا في سلوفينيا بمتابعة تحركات هذه السلحفاة، لأنها من الأنواع المهاجرة». وألصق جهاز التعقّب على قوقعة السلحفاة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"