عادي

«فوياجر1» ترسل بيانات غامضة

00:01 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

تواصل المركبة «فوياجر1»، التابعة لناسا، رحلتها خارج نظامنا الشمسي، بعد 45 عاماً من إطلاقها. لكن الآن، ترسل المركبة الفضائية بيانات غريبة، ما يحير مهندسيها.

وقالت سوزان دود، مديرة مشروع «فوياجر» في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في بيان: «إن لغزاً كهذا هو نوع من التكافؤ مع الدورة في هذه المرحلة من المهمة. ويبلغ عمر المركبة الفضائية 45 عاماً تقريباً، وهو ما يتجاوز بكثير ما توقعه مخططو المهمة». وأطلقت «فوياجر1» في عام 1977 لاستكشاف الكواكب الخارجية في نظامنا الشمسي، وظلت تعمل منذ فترة طويلة مع التوقعات وتواصل إرسال معلومات حول رحلات العودة إلى الأرض. وتركت المركبة نظامنا الشمسي ودخلت الفضاء بين النجوم في عام 2012. وهي الآن على بعد 14.5 مليار ميل من الأرض، ما يجعلها أبعد جسم من صنع الإنسان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"