عادي

كلاب وبجع وأحصنة باحتفالات اليوبيل البلاتيني لإليزابيث

23:18 مساء
قراءة دقيقتين

وسط دمى تمثل كلاب كورجي وخيولاً، تتصاعد في مستودع تاريخي كبير في مدينة كوفنتري وتيرة الانهماك في الاستعدادات النهائية للعرض الكبير الذي سيقام في لندن لأحياء اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية على العرش البريطاني.

وعُهِد بإعداد إحدى اللوحات الاستعراضية وتحمل عنوان «المفضّلة لدى الملكة» إلى شركة «إيماجينير» التي تتخذ هذه المدينة الواقعة في وسط إنكلترا مقراً، ورأت مديرتها العامة جاين هيتش، في تكليفها هذه المهمة «مفاجأة تامة»، و«شرفاً كبيراً».

وتتناول هذه اللوحة الاستعراضية جانباً ذا طابع شخصي من حياة الملكة البالغة 96 عاماً، وهي ستكون جزءاً من العرض الذي يمر في شوارع لندن وصولاً إلى قصر باكنجهام في 5 يونيو/ حزيران المقبل، ضمن الاحتفالات بالذكرى السبعين لجلوسها على العرش.

وقالت المديرة الفنية كاثي ليهي «فكرنا في ما تحبه»، وهذا ما جعل الكلاب والخيول خياراً حتمياً.

والكلاب التي اختيرت هي تحديداً تلك المنتمية إلى نوع كورجي الذي يتميز بقائمتين قصيرتين وأذنين كبيرتين، وقد عُرف عن الملكة ميلها إليها. وتضم اللوحة 20 دمية على شكل هذه الكلاب، مثبتة على عجلات.

وستكون في طليعة هذه الدمى تلك التي تمثل كلبة الكورجي سوزان التي تلقتها الأميرة إليزابيث من والديها بمناسبة عيد ميلادها الثامن عشر. ولكل كلب في العرض ملامحه الخاصة، وبينها واحد ذو حاجبين بنيين كثيفين أُطلِق عليه لقب غراوتشو ماركس، في إشارة إلى الممثل الكوميدي الأمريكي.

ويخصص العرض موقعاً مميزاً للخيول التي تبدي الملكة إليزابيث الثانية شغفاً كبيراً بها.

ويتناول الموكب الاستعراضي أيضاً العد التقليدي للبجع على نهر تيمز، ويوجه إلى زوج الملكة الراحل الأمير فيليب الذي توفي في إبريل/ نيسان 2021 تحية من خلال قوارب كان يهواها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"