عادي

مرشح يمنع تلوث مياه الصنابير

22:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة
تجربة الابتكار (أ.ف.ب)

عندما دفعت جائحة «كوفيد 19» المدارس الأمريكية للجوء إلى التعليم مِن بُعد، بادرت معلمة العلوم في مدرسة تقع في ضواحي واشنطن ريبيكا بوشواي إلى تكليف تلامذتها في المرحلة الثانوية، بمهمة طموحة تتمثل في تصميم وتصنيع مرشح مياه (فلتر) مضاد للرصاص ومنخفض التكلفة.

وتوصل هؤلاء التلاميذ بالفعل باستخدام الطابعات الثلاثية الأبعاد إلى نموذج أوليّ جاهز للتشغيل، وهو مرشح يبلغ ارتفاعه نحو 8 سنتيمترات يتم وَصلُه بالصنابير، يأملون طرحه في السوق بسعر دولار.

وأوضحت بوشواي أن «المبدأ العلمي بسيط».

وأضافت: «قلت لنفسي لدينا هذه الطابعات الثلاثية الأبعاد، فلمَ لا نفعل شيئاً من هذا القبيل؟».

ولا تزال مياه الصنابير تصل إلى نحو 10 ملايين منزل أمريكي من خلال أنابيب الرصاص ذات الآثار الضارة وخصوصاً على الأطفال.

وشكّلت المياه الملوّثة بالرصاص في مدينة فلينت عام 2014 إحدى أسوأ الفضائح الصحية خلال السنوات الأخيرة في الولايات المتحدة. ونجمت المأساة عن قرار السلطات المحلية تغيير مصدر إمداد المدينة بالمياه، سعياً منها إلى خفض التكلفة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"