عادي

مصر ترصد ملياري دولار لرفع كفاءة الإنترنت

تربط 18 ألف مبنى حكومي بالألياف الضوئية
16:34 مساء
قراءة دقيقتين
القاهرة: «الخليج»
أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن مصر استثمرت ملياري دولار لرفع كفاءة الإنترنت، لتصبح الأسرع في إفريقيا في الإنترنت الثابت.
وأضاف الوزير، خلال افتتاحه أمس الأحد، أعمال الدورة الرابعة لقمة مستقبل صناعة مراكز البيانات العملاقة، أن المرحلة الجديدة لتنفيذ مشروع تطوير الإنترنت الثابت تهدف إلى زيادة سرعة الإنترنت، وتوسيع الشبكة وزيادة عدد المستفيدين منها في المدن والريف.
وأوضح، خلال المؤتمر، الذي حضره مسؤولون وسفراء عرب وأفارقة وقيادات كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مراكز البيانات والأمن السيبرانى والذكاء الاصطناعي، وممثلون عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، أنه تم طرح طيف ترددي لشركات المحمول، كما يتم حالياً العمل على زيادة عدد الأبراج على مستوى الدولة، مؤكداً أنه تم ربط 18 ألف مبنى حكومي في مصر بشبكة الألياف الضوئية من إجمالي 33 ألف مبنى في الدولة، لتقديم الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين على نسق رقمي، ضمن مشروع شبكة مصر الرقمي.
وأضاف أنه يتم حالياً تنفيذ مشروع مد شبكة الألياف الضوئية لقرى مبادرة حياة كريمة بهدف تقديم خدمات إنترنت فائق السرعة لأكثر من 3.5 مليون منزل في أكثر من 4500 قرية.
واستعرض الدكتور عمرو طلعت جهود تقوية البنية المعلوماتية الدولية، حيث تم زيادة محطات الإنزال على ساحلي البحرين المتوسط والأحمر، من 6 محطات إلى 10 محطات إنزال، كما تم استحداث 10 مسارات جديدة بين ساحلي البحرين، لضمان استمرارية الشبكة، التي تنقل البيانات بين الشرق والغرب.
ولفت إلى أنه تم إتمام تنفيذ مشروع لإقامة مسار معلوماتي مواز لطريق المرشدين لنقل البيانات بين الشرق والغرب، كذلك تم بدء العمل في الكابلين البحريين «افريقيا-٢» و«سي مي وي -٦» لنقل الحركة البينية بين الشرق والغرب، واللذين سيدخلان الخدمة في عامي ٢٠٢٤ و٢٠٢٥، كما تم البدء في منظومة «هارب»، التي تلتف حول القارة الإفريقية لتقديم خدمات الإنترنت لمختلف دول الساحل الإفريقي الشرقي والغربي، ومنهما إلى الدول الحبيسة بالقارة.
وعقد الدكتور عمرو طلعت، على هامش المؤتمر، لقاءات مع مسؤولي كبرى الشركات العالمية المتخصصة في إدارة مراكز البيانات وحلول التخزين والأمن السيبرانى، حيث استعرض فرص الاستثمار المتنوعة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنها الاستثمار في مراكز البيانات في ظل ما تتمتع به مصر من مزايا تنافسية في هذه الصناعة.
كما شهد توقيع مذكرة تفاهم بين معهد تكنولوجيا المعلومات وشركة الشرق الأوسط لأنظمة الاتصالات، بهدف إطلاق برنامج تدريبي مشترك لإعداد كوادر متخصصة في مجالات الأمن السيبرانى ومراكز البيانات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"