عادي

مصر.. مراهق يحول حفل زفاف إلى مأتم بـ«رصاصة طائشة»

17:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الطفلة حنين

القاهرة: «الخليج»
تحول حفل زفاف في مصر إلى مأساة بعد أن تسببت رصاصة طائشة أطلقها مراهق عمره 16 عاماً بمقتل طفلة لم تتعدَّ الـ10 أعوام.
وكانت الطفلة حنين جالسة في شرفة منزلها تتابع حفل الزفاف في الحي الذي تسكنه في محافظة بورسعيد الساحلية، لتصيبها رصاصة طائشة، ما تسبب في وفاتها.
وقررت النيابة العامة المصرية وفق بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في موقع «فيسبوك» حبس المراهق المتهم بواقعة مصرع الطفلة حنين أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات، ولإحرازه سلاحاً نارياً وذخائر.
وورد بلاغ إلى النيابة العامة من والد الطفلة المجني عليها حنين بإصابتها بعيارٍ ناريٍّ أثناء وقوفها في شرفة المنزل تشاهد حفل زفاف، حيث أطلق أحد المحتفلين عياراً نارياً فأصابها به.
ووفق بيان النيابة العامة، فقد تزامن ذلك مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من تداول نبأ الحادث بمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المختلفة، فتولت النيابة المختصة التحقيقات.
وضمن تحريات النيابة العامة تم سؤال والدها عن الجاني، فحدَّد شخصاً أصاب ابنته من بين صبيةٍ كانوا في الزفاف، وأسفرت تحريات الشرطة عن تحديد الشخص المتهم فأُلقي القبض عليه وبحوزته سلاح ناري.
وتلقت النيابة العامة بعد وقوع الحادثة نبأ وفاة المجني عليها إثر تدهور حالتها الصحية، وتم السماح بدفن الجثة، والعمل على استكمال التحقيقات.
وتفاعل النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع الفاجعة مطالبين بمحاسبة الجاني.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"