عادي

من هي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة

16:37 مساء
قراءة دقيقتين
سارة الأميري
الشارقة - الخليج
بمباركة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبعد التشاور معه، أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، عن هيكلة رئيسية جديدة لمنظومة التعليم في دولة الإمارات، ووجّه سموه بتعيين سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، رئيسة لمجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وتكليفها بوضع خطة متكاملة وشاملة للارتقاء بالمدارس الحكومية في الدولة.
من هي سارة بنت يوسف الأميري:
وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، ورئيسة مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي.
تشغل سارة بنت يوسف الأميري، منصب وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، ورئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء. وعضو وأمين عام في مجلس التعليم والموارد البشرية، وتشغل منصب الأمين العام للمجلس منذ عام 2020، وتشارك من خلاله في مسؤولية مواءمة سياسات التعليم والموارد البشرية، بما يضمن توافق مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل المتغير بشكل مستمر، وضمان إعداد أجيال مؤهلة وتنافسية، في قدرتها على مواكبة التوجهات المستقبلية لسوق العمل.
كما عملت الأميري في منصبها في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في تعزيز تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والاعتماد على البحث والتطوير في مجالي العلوم والتكنولوجيا المتقدمة، وتشغل أيضاً منصب رئيس مجلس علماء الإمارات، ورئيس مجلس الثورة الصناعية الرابعة، ورئيس مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل، كما قادت الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» في مركز محمد بن راشد للفضاء.
وقبل تولي منصبها الوزاري، قادت جهود الأبحاث والتطوير في «مركز محمد بن راشد للفضاء» حيث أسست إدارة المعرفة والأبحاث الاستراتيجية الخاصة بالمركز ووضع آليات ضمان كفاءة وظائف المنتجات. كما كانت مهندسة برمجيات في مشروعي دبي سات - 1 ودبي سات-2، وكانت ضمن الفريق الذي عمل على برنامج تطوير مشروع «خليفة سات».
وتم اختيار سارة الأميري عام 2015 من بين 50 من العلماء الرواد الشباب من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي، تقديراً لمساهمتها في جهود التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة. وتم تكريمها في 2022 في التجمع السنوي لقائمة «تايم» لأهم 100 شخصية مؤثرة في العالم.
وتحمل درجتَي البكالوريوس والماجستير في هندسة الحاسوب من الجامعة الأمريكية بالشارقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"