عادي

4 مشاريع لخفض الحرارة المناخية في مواقع بأبوظبي

تطوير 16 حديقة وإنشاء 4 وجهات ترفيهية العام الماضي
01:34 صباحا
قراءة دقيقتين
1
إعادة تطوير الحدائق
نظام الرذاذ الضبابي بممشى شاطئ كورنيش أبوظبي
1
مساحات إبداعية للجمهور

أبوظبي: عماد الدين خليل

نفذت دائرة البلديات والنقل في أبوظبي 4 مشاريع لخفض الحرارة المناخية في المساحات المجتمعية العام الماضي 2021 ضمن مشاريع برنامج «غداً 21» بهدف رفع جودة الحياة والرخاء والازدهار لسكان أبوظبي وإسعاد ورفاهية كافة أفراد المجتمع، وتعزيز مكانة أبوظبي عالمياً لتكون من أفضل الوجهات للعيش والعمل والازدهار للجميع.

وأوضحت بلدية مدينة أبوظبي أن مشروع تركيب نظام الرذاذ الضبابي بممشى شاطئ كورنيش أبوظبي تم تنفيذه باستخدام مواد وتوصيلات ذات جودة عالية مطابقة لأعلى المواصفات والمقاييس العالمية؛ حيث يتميز بالعمل على ترطيب الجو، لاسيما في أيام الصيف وارتفاع درجات الحرارة؛ وذلك للتخفيف من حرارة الجو عن مرتادي ممشى الشاطئ.

وأكدت الدائرة أنه تم إنشاء 10 مساحات إبداعية للجمهور، ونفذت 12 مشروعاً لتلوين أماكن متنوعة في الإمارة وإعادة تطوير 16 حديقة مجتمعية إضافة إلى إنشاء 4 وجهات ترفيهية للأنشطة المختلفة؛ وذلك خلال العام الماضي، مشيرة إلى أنها عملت خلال البرنامج بخطوات ثابتة نحو توفير حياة قوامها الرخاء والازدهار لسكان وضيوف أبوظبي من خلال تطوير البنية التحتية، وزيادة المساحات المجتمعية، إضافة إلى حدائق جديدة ومسارات للدراجات الهوائية، وتعزيز شبكات النقل وزيادة المساحات الخضراء.

وأكدت الدائرة أنها عملت على دعم برنامج «غداً 21» العام الماضي 2021 في جميع مبادراته، بهدف تعزيز النمو المستدام لإمارة أبوظبي من خلال الاستثمار في كل من الأعمال، والابتكار والطاقات البشرية، عبر تطوير التعليم وتقديم الدعم الاجتماعي، وتعزيز سهولة ممارسة الأعمال واستقطاب رواد الأعمال، ودعم الأفكار المبتكرة والبناء المعرفي لتشكيل مستقبل قوامه التكنولوجيا.

وأضافت الدائرة في تقرير لها عن إنجازاتها أنه منذ إطلاق المرحلة التجريبية من النظام الإلكتروني الجديد لإعداد مناطق البناء والتخطيط الإلكتروني لنظام الموافقات وتخليص الموقع ( ePASS ) والذي يساعد المستثمرين والاستشاريين في الحصول المسبق على شهادات خلو الموقع والموافقات التخطيطية للأراضي الواقعة في إمارة أبوظبي، تم الشروع في تخطيط 16 ألف وحدة لها والحصول على الموافقات، إضافة إلى ربط 30 جهة معنية بالنظام الجديد.

وأوضحت أن النظام الجديد التي تم إطلاقه يهدف إلى أتمتة وتبسيط الموافقات التخطيطية وشهادات عدم الممانعة من خلال مراحل مختلفة عبر الحكومة بأكملها، بمشاركة أكثر من 27 جهة رسمية من أصحاب العلاقة إضافة إلى المطورين الرئيسيين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"