عادي

استقبلها لاجئة وهرب معها بعد أسبوع

01:58 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
21

تخلّى بريطاني عن أسرته المكونة من زوجته وطفليه، بعد أن وقع في حب أوكرانية، تبلغ من العمر 22 عاماً، دخلت إلى منزله لاجئة بعدما تعاطف وزوجته مع حالتها الإنسانية، قبل أن يهرب معها ويتزوجا.

واستقبل توني جارنيت (29 عاماً)، وزوجته لورنا (28 عاماً)، الأوكرانية صوفيا كركديم، في بداية الشهر الجاري، لكن بعد 10 أيام فقط، انتهى الأمر بهروب الزوج مع اللاجئة.

وقال جارنيت، الذي يعمل حارس أمن، ويعيش في برادفورد، غربي يوركشاير، إنه وقع في حب الفتاة ويريد أن يقضي بقية حياته معها. وقالت صوفيا، التي فرت من مدينة لفيف في غربي أوكرانيا، إنها أحبت توني بمجرد أن رأته وأنهما يعيشان الآن قصة حب.

واعترف توني بالألم الذي سيسببه لأسرته، وقال: «اكتشفت أن علاقتي مع صوفيا ستكون أجمل ولم يسبق لي أن عشت مثلها مع لورنا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"