عادي

السيسي يوجه بتعزيز انتاج الهيدروجين الأخضر في السويس

22:30 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة: «الخليج»

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتعزيز الجهود القائمة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في مجال إنتاج الطاقة النظيفة، خاصةً الهيدروجين الأخضر، وتطبيقاته الصناعية المختلفة، بهدف تعظيم الاستفادة من الموقع الاستراتيجي والحيوي للقناة، بحيث تصبح من المناطق الرائدة والجاذبة على مستوى العالم في هذه الصناعة البازغة، وكذلك تحويلها إلى مركز لوجستي عالمي لتموين السفن بالوقود الأخضر.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السيسي اجتمع، الاثنين، مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي،، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، المهندس محمد يحيى زكي، وتناول الاجتماع جهود توطين مشروعات الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمواقع المقترحة لتلك المشروعات، في المناطق الصناعية والموانئ التابعة للهيئة.

وأضاف المتحدث انه تم استعراض مستجدات التعاون مع الخبرات الدولية في مجال توليد طاقة الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة المتجددة، والشركات العالمية ذات الخبرة في هذا المجال، وذلك في إطار الاستراتيجية القومية التي تهدف إلى تعظيم مشاركة الطاقة النظيفة في مزيج القدرات الكهربائية للدولة، للوصول إلى نسبة 42%، وذلك في ضوء ما تزخر به مصر من إمكانات من الطاقة النظيفة المتمثلة في الرياح والطاقة شمسية.

وشدد الرئيس السيسي بتعزيز الجهود في ضوء الاهتمام العالمي المتنامي بمشروعات الهيدروجين الأخضر باعتباره مصدرا واعداً للطاقة في المستقبل القريب، وبما يصب في صالح الجهود التي تقوم بها مصر لتصبح ممراً لعبور الطاقة النظيفة، ومن ثم مركزاً محورياً للربط الكهربائي بين أوروبا والدول العربية والأفريقية، موجها بضرورة تعظيم المكونات المحلية لمنظومة إنتاج الهيدروجين الأخضر، خاصةً أجهزة التحليل الكهربائي التي تعتبر عماد هذه الصناعة.

ووجه الرئيس السيسي بدراسة زيادة القدرات المولدة من توربينات الرياح، بالاعتماد على التوربينات فائقة الارتفاع ذات القدرات الكبيرة في التوليد، لتعظيم الاستفادة من طاقة الرياح فى عدة مواقع جغرافية على مستوى الجمهورية.

وشهد الاجتماع استعراض مشروع ممر الطاقة الخضراء في مصر، والذي يهدف إلى تسهيل دمج مصادر الطاقة المتجددة على نطاق واسع في الشبكة القومية للكهرباء، ومن ثم تسريع عملية تطوير إمكانات الطاقة المتجددة في مصر، بهدف تعظيم إمدادات الطاقة لدعم عملية التنمية القومية الشاملة، وكذلك مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار وتصدير الطاقة المتجددة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"