عادي

الوحدة يتمسك بأمل الوصافة.. والجزيرة يكتفي بشوط

جريجوري: استمراري في تدريب «العنابي» بيد الإدارة
00:40 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: محمد مصطفى

تمسك الوحدة بالأمل في الحصول على مركز الوصافة بعد أن نجح في تخطي عقبة مضيفه الجزيرة في «ديربي أبوظبي» 2-1.

ورفض الوحدة الاستسلام بعد أن نجح في تحويل تأخّره إلى فوز منحه 3 نقاط مهمة وأبقى على حظوظه في المركز الثاني الذي يمنح الفريق فرصة المشاركة آسيوياً، بعد أن رفع رصيده إلى 52 نقطة على بعد نقطتين من الشارقة الوصيف برصيد 54 نقطة في انتظار ما ستسفر عنه الجولة الأخيرة، حيث يلتقي الوحدة مع النصر، والشارقة مع العين.

ونجح الوحدة في معادلة رقم الجزيرة بالفوز التاسع لكل منهما خلال مبارياتهما المباشرة في عهد الاحتراف، وجاءت المواجهة جيدة، خاصة في الشوط الثاني، حيث نجح «العنابي» في تغير واقع سيطرة الجزيرة على الشوط الأول وقلب الطاولة على منافسه بتسجيله ثنائية في 72 ثانية تكفّل بها البرازيلي جواو بيدرو، الذي رفع رصيده إلى 14 هدفاً والبرتغالي فابيو مارتينز صاحب 9 أهداف، وشهد اللقاء رفع الهداف التاريخي علي مبخوت رصيده إلى 179 هدفاً في صدارة الهدافين التاريخيين للدوري الإماراتي بعد أن نجح في إحراز هدف جميل في شباك الشامسي.

وفي المقابل، استمر الجزيرة في الدائرة السلبية وتلقى حامل لقب النسخة الماضية للخسارة الثالثة توالياً للمرة الأولى بعد 3 مواسم، وتجمد رصيده في 45 نقطة، مكتفياً بالمركز الرابع، علماً بأن «فخر أبوظبي» خاض المباراة في ظل غيابات عديدة على مستوى الأساسيين.

من جانبه، أكد الفرنسي جريجوري مدرب الوحدة أن مسألة بقائه في قيادة «العنابي» من عدمها ترتبط بقرار الإدارة. وعن استمراره مع الوحدة من عدمه قال جريجوي: «لديّ عقد مستمر مع الوحدة حتى يونيو 2023، استلمت المهمة قبل 3 أشهر، ومسألة تغيير الجهاز الفني قرار يخص إدارة النادي وفخور بما حققته مع العنابي حتى الآن».

وفي المقابل، عزا الهولندي مارسيل كايزر، مدرب الجزيرة خسارة فريقه في الديربي إلى أن الوحدة لعب بتشكيلته الأساسية كاملة، وفريقه لعب بمجموعة من الشباب، وأعرب عن رضاه عن مستوى اللاعبين على الرغم من الخسارة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"