عادي

جميلة القاسمي تتسلم الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية

تقدير أمريكي لدورها في تحسين جودة حياة ذوي الإعاقة
23:45 مساء
قراءة دقيقتين

تسلّمت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي رئيسة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، شهادة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية من جامعة ولاية كاليفورنيا تشيكو، الأمريكية، تقديراً لمساهمتها ودورها الكبير في تحسين جودة حياة الأشخاص ذوي الإعاقة، واحتوائهم ومناصرتهم وتمكينهم وتعليمهم ودمجهم، في جميع المجالات.

ثمنت د.غايل هاتشينسون، رئيس جامعة ولاية كاليفورنيا، تشيكو، كل ما قدّمته الشيخة جميلة طوال أربعين عاماً، وما زالت تقدّمهُ لقضايا ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم، ودفاعها عن حقوقهم، وتوعية المجتمع بها، وقالت: «منذ تولّت إدارة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وحتى يومنا، عملت الشيخة جميلة بشغف ومثابرة كقائدٍ لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وواكبت أفضل وأحدث الممارسات العالمية في خدمتهم على اختلاف إعاقاتهم، حريصةً أشد الحرص على توفير حياة أفضل لهم ولأولياء أمورهم».

1

وعبّرت د.غايل هاتشينسون عن فخرها واعتزازها بأنّ الشيخة جميلة من خريجي جامعة ولاية كاليفورنيا تشيكو، كما عبّرت عن سعادتها الكبيرة بتقديم شهادة الدكتوراه الفخرية لها في العلوم الإنسانية، لتكون بذلك الشخصية ال 22 التي تقدّم لها الجامعة شهادة الدكتوراه الفخرية عبر تاريخها منذ 135 عاماً.

من جانبها، توجّهت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري للمدينة على دعمه اللامحدود ومساندته الدائمة التي كان لها الفضل في الوصول إلى هذه المكانة المتميزة والعالمية سواء لها شخصياً أو للمدينة.

وقالت: «أراد صاحب السمو حاكم الشارقة للمدينة أن تكون انطلاقة عربية عالمية تقدم خدماتها في جميع المجالات لأصحاب الإعاقة في أي مكان على هذه البسيطة».

وأضافت: «منذ البدايات وضعنا أهدافنا الاستراتيجية بما ينسجم مع تطوير وتحسين جودة واقع وحياة الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز احترامهم وتقديرهم والعمل على تعليمهم ودمجهم وتوظيف التكنولوجيا والتقنيات المساندة خدمة لهم، فمن أجمل وأسعد اللحظات خلال مسيرتي المهنية عندما أرى ابتسامة طفل من ذوي الإعاقة ساهمت المدينة في خدمته، أو دمعة فرح من عين إحدى الأمهات وهي ترى الخطوات الأولى لطفلها بعد أن كان ذلك مجرد حلم، أو أجد طالباً من طلاب المدينة وهو يكمل تعليمه في الجامعة».

وأوضحت أنها تسعى مع فريق العمل المجتهد والنشيط والمخلص لتقديم أفضل الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم والتوعية بقضاياهم وحقوقهم وأهمية دمجهم في المجتمع.

وتوجهت بالشكر الجزيل إلى د.غايل هاتشينسون، وإلى أعضاء مجلس الإدارة على ثقتهم بمنحها شهادة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية، متمنية لهم دوام التقدم والازدهار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"