عادي

«خطار الدار» تستقطب 84 متطوعاً

22:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة

استقطبت الفرصة التطوعية «خطار الدار» التي نظمتها دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، الخاصة بدار رعاية المسنين، خلال شهر رمضان الماضي، 84 متطوعاً، في حين بلغ عدد الجهات الخارجية المشاركة فيها ما يقارب ال25 جهة، توزعت ما بين الدوائر والإدارات والهيئات الحكومية والأفراد والمدارس، بالإضافة إلى مساهمة موظفي الدائرة وفروعها بالمشاركة في الفرصة التطوعية.

وقالت مريم القطري، مديرة دار رعاية المسنين: «تعد (خطار الدار) من المبادرات المحببة لقلوب كبار المواطنين، لكونها تشعرهم بالأجواء الأسرية التي يفتقدها المسن. ولكونها تخرجه من عزلته، وتشعره بأنه لا يزال مهماً في حياة الآخرين، ناهيك عن الأجواء الرمضانية والأحاديث والذكريات مع كبار السن والمعايدات أيضاً».

وثمنت القطري المشاركة المجتمعية التي حققتها الفرصة التطوعية، وتجاوب الكثير من المتطوعين في إنجاح المبادرة، وهذا يدل على الحس الإنساني والاجتماعي الذي يتحلى به المواطنون والمقيمون على هذه الأرض الطيبة، فكان المتطوعون من جهات متنوعة، ولم تقتصر على جهة واحدة، بل على مؤسسات وأفراد.

أما الجهات المشاركة، فهي فندق شنغريللا- دبي، وفندق الشيراتون- الشارقة، ووزارة التغيير المناخي والبيئة، ومركز الشارقة لصعوبات التعلم، وجمعية الإمارات للسرطان بالعين، ودائرة الأشغال العامة، ومعهد الشارقة للتراث، ومركز الشارقة التخصصي لطب الأسنان، وهيئة أبوظبي للطاقة النووية، وبلدية الشارقة، وفريق شكراً لعطائك للعمل، ومؤسسة سجايا- فتيات الشارقة، ودائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة، وجمعية الاتحاد النسائية، وكلية التقنية العليا للطالبات، ومدرسة الشيخة بنت محمد السويدي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"