عادي

شاب سوري يخطف نفسه ويطالب والده بدفع فدية

13:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة

في حادثة غريبة، تفاعل معها الشارع السوري، أقدم شاب على تنفيذ عملية اختطاف وهمي، حيث أوهم والده أنه مختطف، وطالبه بدفع فدية للإفراج عنه من قبل الجهة التي اختطفته.

وتابعت وزارة الداخلية السورية قضية الاختطاف الوهمي، ونشرت بياناً توضيحياً حول حيثيات الحادثة.

وقالت الداخلية السورية في بيانها: «تقدم أحد المواطنين ببلاغ لفرع الأمن الجنائي في اللاذقية بتعرض ابنه محمود من مواليد 2000 لعملية خطف من قبل أشخاص مجهولين، وورود رسائل من رقم مجهول يطلب فيها الخاطفون فدية مالية وقدرها ثلاثون مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه».

وتابع البيان: «ونتيجة المتابعة الدقيقة وإعداد كمين محكم بالتنسيق مع ذوي المخطوف، تمكن فرع الأمن الجنائي في اللاذقية من استدراج الخاطف، وإلقاء القبض عليه أثناء حضوره لاستلام مبلغ الفدية، وتبين أنه هو نفسه المخطوف المذكور».

وأضاف: «وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على افتعال حادثة الخطف الوهمية بقصد الحصول على مبلغ الفدية، حيث قام بحجز غرفة ضمن أحد الفنادق، وتواصل مع والدته من شريحة جوال جديدة عبر تطبيق "الواتس آب" على أنه أحد الخاطفين، بعد أن قام بتصوير نفسه وهو مقيد طالباً منهم دفع الفدية المذكورة».

وتابع البيان بذكر التفاصيل حيث قال: «سبب افتعال الحادثة يعود لخلافات عائلية مع والده، وأنه قبل الحادثة أقدم على استعارة دراجة نارية من جاره وباعها لأحد محال تصليح الدراجات مقابل جهاز خلوي ومبلغ مالي بسيط، ثم باع الجهاز الخلوي لمحل اتصالات لتغطية نفقات الحجز الفندقي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"