عادي

عمدة نيويورك يعلن الطوارئ بسبب نقص حليب الأطفال والتلاعب في الأسعار

13:44 مساء
قراءة دقيقة واحدة

اعتمد إيريك آدامز عمدة نيويورك، الاثنين، إعلان حالة الطوارئ في المدينة، في ظل أزمة نقص حليب الأطفال، ما يسمح للمسؤولين باتخاذ إجراءات صارمة بشأن التلاعب في الأسعار.

وكان آدامز قد أعلن أنه سيمنح إدارة حماية المستهلك والعمال بالمدينة سلطة منع التلاعب في أسعار حليب الأطفال بموجب قوانين مدينة نيويورك.

وأشار عمدة نيويورك إلى أن النقص في حليب الأطفال في جميع أنحاء البلاد تسبب في «ألم وقلق لا يمكن تصوره للعائلات في جميع أنحاء المدينة، ويجب التصرف على وجه السرعة».

وقالت شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية إن أزمة نقص حليب الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية تصاعدت مؤخراً، بسبب الاستدعاء الطوعي من قبل شركة «آبوت» للتغذية لتركيبات معينة من المسحوق، والتي يتم تصنيعها في منشأة «ستورجيس» بولاية ميشيجان، بعد أربعة شكاوى من أن 4 أطفال تناولوا منتجات مصنوعة من النبات أصيبوا بعدوى بكتيرية وتوفّي اثنان منهم.

وقالت شركة «آبوت» للتغذية في بيان لها، يوم 11 مايو الجاري، إن الأمر قد يستغرق شهوراً قبل أن يصل مخزون مصنعها في «ستورجيس» إلى رفوف المتاجر، بعد أن أجبرها السحب الطوعي على وقف عملياتها في المنشأة، وإغلاق المصنع في فبراير.

وقد أصدر عمدة مدينة نيويورك، إريك آدامز، هذا الإعلان بعد عدة محاولات من قبل الرئيس بايدن لتخفيف النقص المستمر، بما في ذلك الاستناد إلى قانون الإنتاج الدفاعي لتسريع إنتاج حليب الأطفال، وكذلك الإعلان عن عملية عسكرية لنقل المنتج من الخارج إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"