عادي

لافتة لضحايا جرائم قتل النساء في «كان»

22:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة

رفعت ناشطات من حركة «ليه كولّوز» على السجادة الحمراء لمهرجان «كان» السينمائي لافتة ضخمة دُوّنت عليها أسماء ضحايا جرائم قتل النساء في فرنسا، قبل عرض فيلم وثائقي عن هذه المجموعة.

ووقفت الناشطات مرتديات ملابس سوداء على درج قصر المهرجانات ممسكات باللافتة التي ضمّت أسماء 129 ضحية لجرائم قتل النساء في فرنسا سقطن «منذ مهرجان كان السينمائي الأخير» في يوليو/تموز 2021.

وتولى توثيق اللحظة بعدسته المصوّر ريمون دوباردون الذي أخرج نجله سيمون مع ماري بيرينيس الفيلم الوثائقي «ريبوست فيمينيست». ويتناول الوثائقي هؤلاء الناشطات اللواتي يلصقن على جدران المدن الفرنسية، غالباً في الليل، عبارات منددة بالعنف ضد النساء والتحرش في الشوارع وداعمة لضحايا الاعتداءات الجسدية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"