عادي

«خنان» الصينية تفرض فحوص «بي سي آر» كل يومين على سكانها

01:09 صباحا
قراءة دقيقتين
الصين

بكين - أ ف ب

ستفرض مقاطعة خنان الصينية وسط البلاد، وهي واحدة من أكثر المقاطعات تعداداً للسكان في البلاد، على سكانها البالغ عددهم 99 مليون نسمة اختبار «بي سي آر» كل 48 ساعة، فيما لا تزال الصين تواجه تفشياً لوباء كوفيد.

وبخلاف الدول الأخرى، تواصل الصين مواجهة الجائحة باستراتيجية «صفر كوفيد» التي تشمل عمليات إغلاق، وحجراً صحياً، واختبارات جماعية بمجرد ظهور حفنة من الإصابات.

ورغم أنها فعالة على الصعيد الصحي، مع وجود بضعة آلاف من الوفيات فقط جراء «كوفيد-19»، بحسب الحصيلة الرسمية، فإن هذه الاستراتيجية توجه ضربة قاسية إلى الاقتصاد الصيني على المدى الطويل.

فقد أدى الإغلاق التام لميناء شنغهاي (شرق) منذ بداية إبريل/ نيسان، إضافة إلى القيود الصحية وإغلاق الشركات في بكين، إلى اضطرابات في سلاسل التوريد.

ومن أجل تجنب مصير مشابه لمصير أكبر مدينتين في البلاد، قررت خنان فرض اختبارات جماعية آملة في تحديد الإصابات وعزلها في أسرع وقت ممكن.

وجاء في مقال نشر، الأحد، على الموقع الرسمي لحكومة المقاطعة «يجب على السكان الخضوع لفحص «بي سي آر» كل 48 ساعة على الأقل».

وقالت السلطات إن الفحوص ستبدأ قبل نهاية الشهر في مدينة تشنغتشو عاصمة المقاطعة.

ونجت المقاطعة الواقعة على مسافة نحو 400 كيلومتر جنوب بكين نسبياً، من الموجة الوبائية الأخيرة، لكنها أعلنت تسجيل عشرات الإصابات في الأيام الأخيرة.

وفي كل أنحاء البلاد، أفادت أحدث حصيلة يومية نشرت، الاثنين، عن تسجيل 800 إصابة جديدة ووفاة واحدة. وفي المجموع، منذ ظهور «كوفيد» على أراضيها نهاية عام 2019، أعلنت الصين تسجيلها أكثر من 220 ألف إصابة، وخمسة آلاف وفاة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"