عادي

روسيا مستعدة لمواصلة المفاوضات

تدرس خطة السلام الإيطالية
01:32 صباحا
قراءة دقيقتين
رئيس الوفد الروسي في المفاوضات مع أوكرانيا فلاديمير ميدينسكي

قالت روسيا، أمس الاثنين، إنها مستعدة لمواصلة المفاوضات مع أوكرانيا، والتي جمدتها كييف بالكامل، وأكدت أنها تدرس خطة السلام المقترحة من إيطاليا لأوكرانيا، بعد أن تلقتها من روما.

وقال فلاديمير ميدينسكي، مساعد الرئيس الروسي ورئيس وفد المفاوضات مع أوكرانيا في مقابلة مع قناة «أو غن تي» التلفزيونية البيلاروسية: «من جانبنا، نحن مستعدون لمواصلة الحوار، لكنني سأؤكد مرة أخرى.. الكرة من أجل مواصلة محادثات السلام لدى الجانب الأوكراني». وأضاف: «تجميد المحادثات هو مبادرة أوكرانيا بالكامل».

وشدد على أن «روسيا لم ترفض أبداً المفاوضات، بما في ذلك على أعلى المستويات..والسؤال الوحيد هو أنه من أجل عقد اجتماع قمة بين الرؤساء، يلزم التحضير الجاد، أي الوثائق ذات درجة العالية من الاستعداد.. يجب أن يجتمع رؤساء الدول للتوصل إلى اتفاقيات نهائية وتوقيع الوثائق، وليس لالتقاط صورة». وتابع: «سلمنا الجانب الأوكراني مشروع معاهدة تم الاتفاق على عدد من المواقف الأساسية فيه.. كنا نعتزم المضي قدماً، ومع ذلك، منذ ذلك الحين، لم تكن هناك رغبة في مواصلة الحوار من جانب أوكرانيا».

من جهة أخرى، نقلت وكالات الأنباء الروسية عن نائب وزير الخارجية أندريه رودينكو قوله، امس الاثنين، إن روسيا تلقت خطة السلام التي اقترحتها إيطاليا وتدرسها. وقال «تلقيناها منذ وقت قصير وندرسها»، مؤكداً أنها ليست قيد المناقشة حالياً بين روسيا وإيطاليا. وأضاف «عندما ننتهي من دراستها سنعطي رأينا».

وكان وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أعلن، الجمعة الماضي، أن بلاده اقترحت على الأمم المتحدة تشكيل «مجموعة تيسير دولية» لمحاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار «خطوة بخطوة» في أوكرانيا.

ولم تنشر تفاصيل هذه الخطة بعد، لكن وفقاً لصحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، فإن الوثيقة التفصيلية التي سلمت للأمم المتحدة ووضعها دبلوماسيون من وزارة الخارجية الإيطالية تنص على أربع مراحل:

- وقف لإطلاق النار في أوكرانيا ونزع الأسلحة على الجبهة تحت إشراف الأمم المتحدة.

- مفاوضات بشأن وضع أوكرانيا التي ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي وليس حلف شمال الأطلسي.

- اتفاقية ثنائية بين أوكرانيا وروسيا بشأن شبه جزيرة القرم ودونباس (ستتمتع هذه الأراضي المتنازع عليها بحكم ذاتي كامل مع الحق في ضمان أمنها ولكنها ستكون تحت سيادة أوكرانية).

- إبرام اتفاقية سلام وأمن في أوروبا متعددة الأطراف بهدف رئيسي هو نزع السلاح ومراقبة الأسلحة ومنع نشوب نزاعات.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"