عادي

صندوق أبوظبي للتنمية وسفير موريشيوس يبحثان التعاون

01:47 صباحا
قراءة دقيقتين
جانب من اللقاء

أبوظبي: «الخليج»

استقبل خليفة عبدالله القبيسي، نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، شوكت علي سودهن، سفير جمهورية موريشيوس لدى دولة الإمارات، وتباحث الجانبان حول سبل فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي المشترك، بما يسهم في دعم القطاعات الحيوية ذات الأولوية لحكومة موريشيوس.

قال خليفة عبدالله القبيسي: «تأتي هذه الزيارة في إطار اللقاءات الدورية بين الجانبين والتي نحرص من خلالها على البحث عن آليات فعّالة لتعزيز التعاون بما يخدم المصالح المشتركة بين الطرفين. وتعد هذه الزيارة فرصة مهمة لمتابعة سير تنفيذ المشاريع التنموية التي موّلها الصندوق في موريشيوس، مشيراً إلى أن تلك المشاريع الاستراتيجية ساهمت في تحفيز النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة في موريشيوس».

وأضاف «إننا نتطلع وبكل تفاؤل إلى دعم وتطوير العلاقات المستقبلية مع موريشيوس، ووضع الخطط الطموحة والهادفة إلى استكشاف الفرص التنموية والاستثمارية».

ومن جانبه، أعرب شوكت علي سودهن عن شكره وتقديره للجهود الريادية التي يبذلها صندوق أبوظبي للتنمية في مساندة حكومة موريشيوس، موضحاً أن الصندوق يعد داعماً استراتيجياً ومساهماً رئيسياً في دعم البرامج التنموية لبلاده.

وتم خلال اللقاء متابعة مستجدات مشروع المستشفى التخصصي لأمراض العيون، والذي يعد من المشاريع الاستراتيجية التي موّلها الصندوق بقيمة 77 مليون درهم بهدف دعم القطاع الصحي لجمهورية موريشيوس، حيث سيساهم المشروع الذي تبلغ سعته 120 سريراً في استيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى الذين يعانون أمراض العيون.

وفي إطار حرص صندوق أبوظبي للتنمية على دعم الجهود العالمية الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول النامية، موّل الصندوق منذ عام 1982 أول المشاريع التنموية في جمهورية موريشيوس من خلال إنشاء محطة مياه ماراوفاكرا وذلك بقيمة 18 مليون درهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"