عادي

مصر.. إخلاء سبيل حسام حبيب في واقعة تهديد شيرين عبد الوهاب

12:42 مساء
قراءة دقيقتين
أخلت النيابة العامة المصرية، الاثنين، سبيل الفنان حسام حبيب، طليق الفنانة شيرين عبد الوهاب، بكفالة 10 آلاف جنيه، على خلفية القبض عليه في واقعة اتهامه بتهديدها.
كشفت التحقيقات، أن شيرين عبد الوهاب حررت بلاغاً بعدم التعرض، ضد طليقها، بسبب تهديده لها داخل منزلها الخاص بمنطقة الشيخ زايد في أكتوبر، بحسب موقع «القاهرة 24».
ونفى حسام حبيب في التحقيقات اتهامه بمحاولة الاعتداء على شيرين وابنتيها داخل فيلتها بالشيخ زايد.
وقال في التحقيقات إنه «توجه إليها للاتفاق على بعض الأعمال الفنية».
وأضاف حبيب أنه «فوجئ برجال الأمن يصلون إلى مقر الفيلا، ويتحفظون عليه، وأن طليقته اتهمته بمحاولة الاعتداء عليها وسبها وقذفها، وطلبت توقيعه على محضر عدم تعرض».
وأوضح أن «السلاح مملوك له منذ سنوات، ومرخص بشكل قانوني»، مضيفاً أن «انتهاء الرخصة، يرجع إلى تركه لفترة طويلة وعدم استخدامه، ولذلك لم ينتبه إلى انتهاء رخصته، ولم يهتم بتجديدها».
وكانت التحقيقات أوضحت، أن حسام حبيب، كان مقيماً معها في نفس الفيلا منذ فترة شهر، ولم يغادرها، مبرراً ذلك بوجود استوديو لتسجيل الأعمال الغنائية بالداخل.
وأكد المقربون من شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب، أن الخلاف بدأ بينهما، عندما طلب منها إعطاءه السلاح الناري الخاص به، والذي كانت تحتفظ به داخل خزنة خاصة بها، وبعد الحصول عليه أخبرها بأنه سوف يرحل عن المنزل، لكنها تخوفت وشكّت في الأمر حسب أقوالها في المحضر، وخشيت على نفسها وبناتها بعد حصوله على السلاح الخاص به، وهو ما دفعها لطلب الشرطة، لينتهي الأمر بالتحفظ على حسام، وإخلاء سبيله بكفالة 10 آلاف جنيه.
الجدير ذكره، أن خبر عودة الفنانين حسام حبيب وشيرين عبد الوهاب إلى بعضهما بعد وقوع الطلاق بينهما كان قد تصدّر في الآونة الأخيرة بعد التصريحات التي أدلى بها والد حسام حبيب والذي أكد فيها أن نجله كان في انتظار وصول زوجته السابقة شيرين في المطار ما طرح عدة أسئلة حول عودتهما إلى بعضهما.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"