عادي

نقلة نوعية في التعليم والبحث العلمي مع محمد بن زايد

أكاديميون أكدوا فتح الآفاق نحو الاستفادة:
00:52 صباحا
قراءة 3 دقائق

الشارقة: أمير السني

أكد عدد من الأكاديميين، أن رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، للتعليم والبحث العلمي، ستؤدي إلى تغيير كبير وتطور نوعي في المسيرة التعليمية، وإدخال عناصر التطور التكنولوجي والذكاء الصناعي، والطاقة النوووية السلمية، والمتجددة والفلك، بنهضة العلم في دولة الإمارات، حتى صارت تحرز المؤشرات العالية، ضمن الدول المتقدمة في البحث العلمي.

تعهدت الدكتورة سوزان مام، مديرة الجامعة الأمريكية في الشارقة، بمواصلة إدارة الجامعة أداء رسالتها التعليمية في عهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، ورعاية المواهب وتخريج المبتكرين للمساهمة في النهوض بالخطة الوطنية لدولة الإمارات.

وقدمت أسمى آيات التهاني بمناسبة انتخاب سموّه رئيساً للدولة، قائلة «نحن على ثقة بأن الإمارات ستواصل مسيرتها نحو التميز تحت قيادته الرشيدة».

مركز عالمي

أوضح الدكتور خوان سانشيز، وكيل «أمريكية الشارقة»، ومسؤول الشؤون الأكاديمية، أن السرعة التي تحولت بها دولة الإمارات إلى مركز عالمي للأعمال والتكنولوجيا، شهادة على رؤية القيادة الحكيمة الثاقبة، قائلاً «ليس هناك أدنى شك أنه بانتخاب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، رئيساً للدولة سوف يبني على هذا الإرث العظيم ببصيرته الاستراتيجية، والتعليم حجر الأساس الذي تبني عليه الأمم من أجل مستقبل أجيالها».

رعاية الموهوبين

وتقدم الدكتور فادي أحمد العلول، عميد كلية الهندسة، بخالص التهاني إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، على الثقة التي منحها إياه أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى لدولة الإمارات، بانتخابه رئيساً للدولة.

وقال إن مسؤوليتنا المجتمعية بصفتنا إحدى مؤسسات للتعليم العالي تحتم علينا العمل مع المجتمع عن كثب، ونقدم خبراتنا ومعارفنا في سبيل خدمته، وبما أن استراتيجية دولة الإمارات تهدف لتكون من رواد الابتكار في العالم وتحقيق أهدافها المئوية، 2071، فإننا نتعهد بعملنا في الجامعة، بتخريج المفكرين الذين يعتمدون التفكير التحليلي وحل المشكلات والمواطنين العالميين، بما يتماشى مع تطلعات خطط الابتكار لدولة الإمارات.

جودة الحياة

وأكد الدكتور محمود عنبتاوي، عميد كلية الآداب والعلوم، أن جودة الحياة التي يتمتع بها أبناء الإمارات والمقيمون، تعكس جودة التعليم الذي تقدمه حكومة القيادة الرشيدة، وقال: نحن فخورون بأن نكون جزءاً من رحلة الإمارات نحو المستقبل، في عهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد. وتهانينا لسموّه بالثقة التي منحها له أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى، بانتخابه رئيساً للدولة.

مجتمع المال والأعمال

وقالت الدكتورة نرجس بوبكري، عميدة كلية إدارة الأعمال: «رأينا كيف تمكنت دولة الامارات من أن تتبوأ في وقت قصير مكاناً بارزاً بين المراكز المالية العالمية الرئيسية وتصبح واحدة من أكبرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ولقد سمح لنا هذا بإقامة علاقات قوية مع مجتمع المال والأعمال ودعم رسالتنا في إعداد الأجيال القادمة من رواد وقادة الأعمال. وسنواصل القيام بدورنا للنهوض بدولة الإمارات وتحقيق تطلعاتها الاقتصادية الوطنية والعالمية».

وأضافت: «أود أن أتقدم بأصدق التهاني بمناسبة انتخاب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكماً لإمارة أبوظبي».

إحياء التراث

وقال الدكتور فاركي بالاثوتشيريل، عميد كلية الهندسة المعمارية والفنون والتصميم: دولة الإمارات وضعت التنمية ورفاهية الإنسان في صميم رسالتها، عبر الأحياء التاريخية التي أعيد إحياؤها إلى المباني المستقبلية، وربطت الماضي بالمستقبل. واهتمت بالتصميم الجيد ورفعته على أنه عنصر أساسي في التنمية المستدامة. ونتيجة لذلك، أصبحت الإمارات مركزاً للمصممين والمبدعين من جميع أنحاء العالم.

وأضاف «نحن فخورون بتولي خريجي الجامعة الأمريكية في الشارقة أدواراً قيادية في هذا التحول. نعيد تأكيد التزامنا بتخريج مصممين ومهندسين معماريين وفنانين مؤثرين يدعمون الدور القيادي لدولة الإمارات في القطاع الثقافي بالمنطقة، ونتمنى لصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله التوفيق والسداد».

تشجيع القطاع الصحي

1

قال الدكتور حسام حمدي، مدير «جامعة الخليج الطبية» في عجمان إن صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، يهتم بالبحث العلمي برؤاه التي طرحها في كثير من الفعاليات. وحديث سموّه عن رعاية القيادة الرشيدة للبحث العلمي مهم، لأنه وسيلة أساسية وضرورية لتحقيق النهضة والتقدم والتنمية المستدامة، وتشجيع الابتكار في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية، باستخدام التكنولوجيا المتقدمة، وتشجيع تطوير الصناعات الدوائية والتقنية الحيوية، ودعم قطاع الأبحاث الطبية لعلاج الأمراض السائدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"