عادي

«أبوظبي للتنمية» يمول مشاريع بـ 6.5 مليار في الأردن

01:50 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

تتسم العلاقات الثنائية بين صندوق أبوظبي للتنمية، وحكومة المملكة الأردنية الهاشمية بثباتها وعمقها الاستراتيجي؛ حيث تعتبر الأردن من الدول الرئيسية التي يرتبط الصندوق معها بشراكة رائدة بدأت منذ تمويله أولى المشاريع التنموية في عام 1974.

ومن خلال التعاون مع الحكومة الأردنية، أسهم الصندوق في تمويل العديد من المشاريع التنموية في مختلف القطاعات الحيوية والتي بلغت قيمتها نحو 6.5 مليار درهم؛ حيث شكلت تلك المشاريع رافداً تنموياً لدعم ونهضة المجتمع الأردني، كما عملت على المساهمة في تمكين الحكومة من تنفيذ برامجها الهادفة إلى تسريع وتيرة النمو الاقتصادي المستدام.

ويشارك صندوق أبوظبي للتنمية في الاحتفال باليوم الوطني لاستقلال المملكة الأردنية الهاشمية ال76، والذي يُصادف 25 مايو من كل عام، وقد شهد الأردن منذ عهد الاستقلال تطورات اقتصادية كبيرة شملت مختلف الجوانب؛ حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للأردن بمعدل 6.5%، وبلغت نسبة مساهمة الاستثمار نحو 13% من الناتج المحلي.

وشكلت منحة دول مجلس التعاون الخليجي للأردن في عام 2013 والتي بلغ مجموعها خمسة مليارات دولار، منها 1.250 مليار دولار قيمة مساهمة دولة الإمارات فيها، رافداً أساسياً لتحقيق الاستقرار المالي وتحفيز النمو الاقتصادي.

وبهذه المناسبة، قال محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق: «تمثل العلاقات الأخوية التي ربطت بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، نموذجاً رائداً للشراكة المتميزة بين الدول، وتجسدت تلك العلاقة الوثيقة بالتعاون الاستراتيجي بين الصندوق والحكومة الأردنية».

وأشار إلى أن الصندوق يعد مساهماً رئيسياً في دعم مسيرة التنمية الشاملة في الأردن؛ حيث مول العديد من المشاريع التنموية التي شكلت داعماً حقيقياً للنهوض بالقطاعات الاقتصادية المتنوعة والارتقاء بالخدمات التي انعكست بشكل مباشر على تحسين جودة حياة ملايين السكان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"