عادي

بدء العصر الأمريكي في تشيلسي

10:51 صباحا
قراءة 3 دقائق
انتهت عملية صفقة بيع نادي تشيلسي الإنجليزي بعدما أعطت الحكومة البريطانية موافقتها على انتقال ملكية النادي اللندني إلى مجموعة تود بوهلي الأمريكية،لينتهي عصر الروسي رومان أبراموفيتش في النادي والذي كان الأفضل في تاريخه من ناحية الإنجازات.
ووافقت مجموعة بوهلي على شراء تشيلسي مقابل 4.25 مليار جنيه استرليني (5.3 مليار دولار) من مالكه السابق الروسي رومان أبراموفيتش في السابع من مايو.
وكان أبراموفيتش طرح النادي اللندني للبيع مطلع مارس، قبل أيام فقط من عقوبات فرضتها عليه الحكومة البريطانية،لكن البيع استغرق وقتاً طويلاً بسبب مخاوف الحكومة من إمكانية دخول ربح من العملية إلى خزينة أبراموفيتش.
وكانت هناك مخاوف من انهيار عملية الاستحواذ بسبب الديون البالغة 1.5 مليار جنيه إسترليني المستحقة على الشركة الأم لتشيلسي، «فوردستام ليميتد»، لصالح «كامبرلي انتراشونال إينفستمنتس»، وهي شركة مقرها جيرسي يشتبه بأنها على صلات بأبراموفيتش.
ويُعتَقد بأن أبراموفيتش الذي قال إنه لم يطالب بسداد قرضه، قدم تأكيداً للحكومة بأن شريكه، ديميتريس يوانيدس، قد استقال من الصندوق الذي يمتلك «كامبرلي إنترناشونال».
وبعد عملية مزايدة طويلة شملت العديد من المجموعات، اختير بوهلي وشركاؤه المستثمرون، من قبل مجموعة راين، مصرف نيويورك الذي يشرف على عملية البيع.
وتضم مجموعة بوهلي، زميلاً مشاركاً في ملكية نادي دودجرز الأمريكي للبيسبول، مارك وولتر، بالاضافة إلى الملياردير السويسري هانسيورغ فيس وشركة الاستثمار الأمريكية كليرلايك كابيتال.
وحطمت قيمة الصفقة الرقم القياسي السابق لبيع فريق رياضي، والبالغ 2.4 مليار دولار أميركي لنادي نيويورك ميتس الأميركي للبيسبول في 2020.
ويحتاج ملعب «ستامفورد بريدج» الواقع في غرب لندن والبالغة سعته 42 ألف متفرج، إلى إعادة تطوير كبيرة، تتناسب مع حجمه وقيمة الدخل التي يتمتع بها منافسوه في الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
لكن بوهلي يملك سجلاً حافلاً في تحسين كل من الملعب والنتائج الرياضية مع دودجرز.
ونظراً للاستثمار الكبير باللاعبين، بلغ دودجرز الأدوار الاقصائية في الدوري الأمريكي للبيسبول في المواسم التسعة الماضية وأحرز اللقب عام 2020 بعد انتظار دام 32 سنة.
- نهاية حقبة
وأجبر تشيلسي على العمل بموجب ترخيص خاص من الحكومة البريطانية، منذ فرض عقوبات على أبراموفيتش الذي اشترى النادي عام 2003 مقابل 140 مليون جنيه وحقق معه إنجازات محلية وقارية رائعة.
وُصف الملياردير من قبل الحكومة البريطانية بانه جزء من الدائرة المقرّبة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه تعهّد بشطب بديون النادي البالغة 1.5 مليار جنيه لمصلحته، وقال إن عائدات البيع ستذهب لضحايا الحرب في أوكرانيا.
وكانت هناك مخاوف بشأن مستقبل تشيلسي بحال عدم انجاز البيع قبل انتهاء مدة الترخيص في 31 مايو الجاري.
وبموجب شروط الترخيص، لم يكن النادي الأزرق قادراً على التوقيع مع لاعبين جدد أو تجديد عقود لاعبيه.
ويسدل بيع بطل دوري أبطال أوروبا للموسم الماضي الستار على 19 عاماً من نجاح غير مسبوق خلال حقبة أبراموفيتش البالغ 55 عاماً والتي شهدت تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي خمس مرات ودوري أبطال أوروبا مرتين (2012 و2021).
وبرغم صموده رياضياً بعد العقوبات المفروضة على أبراموفيتش، تراجعت نتائج تشكيلة المدرب الألماني توماس توخل وعانى اقصاءً موجعاً من ربع نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد الإسباني وخسر نهائي الكأس المحلية أمام ليفربول الذي كان تفوق عليه أيضاً في نهائي كأس الرابطة، لكنه ضمن مركزاً مؤهلاً إلى دوري الأبطال الموسم المقبل بإنهائه الدوري الممتاز في المركز الثالث.
ويواجه النادي اللندني احتمال خسارة الكثير من نجومه، مع تأكد رحيل المدافع الألماني أنتونيو روديغر إلى ريال مدريد وإمكانية التحاق زملائه المدافعين الدنماركي أندرياس كريستنسن والقائد الإسباني سيزار أسبيليكويتا ومواطنه ماركوس ألونسو ببرشلونة، وسعي يوفنتوس الإيطالي لضم مواطنه لاعب الوسط جورجينيو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"