عادي

تأسيس مشروع مركبات المستقبل في الإمارات

«هنري ميني تايغر» أول بالطاقة المتجددة بالدولة
18:09 مساء
قراءة دقيقتين
الإمارات
الإمارات

أبوظبي: «الخليج»
وقعت مواصلات الإمارات والشركة الصينية «إن إي في إنفستمنت» NEV مذكرة تفاهم تمهد لدراسة فرص تأسيس مشروع مشترك لتطوير وبناء وتسويق وتشغيل وإدارة مشروع مركبات الطاقة الجديدة في دولة الإمارات، على هامش قمة ابتكار المركبات الكهربائية إفيس (EVIS) والمنعقدة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وتمثل المذكرة محطة مهمة في سبيل تسريع مشروع مركبات الطاقة الجديدة في الدولة، والذي يتكون من أربعة مكونات رئيسية، وهي الاستثمار، والبنية التحتية، والبحث والتطوير، فضلاً عن التصنيع، إذ يعتبر هذا المشروع تمهيداً للبدء بإنتاج وبيع المركبات الكهربائية في الدولة.
كما يتماشى المشروع مع مبادرتَي «اصنع في الإمارات» و«مشروع 300 مليار»، اللتين تندرجان ضمن الاستراتيجية الصناعية للدولة، وتهدف إلى رفع مساهمة قطاع الصناعات التحويلية في الناتج الاقتصادي للدولة، ومن المتوقع أيضاً أن يثمر المشروع المشترك عن خلق فرص عمل جديدة وإعطاء دفعة قوية للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية.
وأكدت فريال توكل، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمواصلات الإمارات، أن الشركة جزء من هذا التطور النوعي في مجالَي صناعة المركبات الكهربائية وحلول النقل المستدام، وقالت: «لطالما كانت مواصلات الإمارات من رواد قطاع النقل في الدولة منذ أكثر من أربعة عقود، وهي تواصل هذه الريادة عبر أداء دور محوري في طليعة هذا التوجه الواسع نحو صناعة وتبني استخدام المركبات الكهربائية، والذي يتسق مع التوجهات الحكومية المحلية، وكذلك العالمية للحد من استهلاك الوقود في قطاع النقل عبر البحث عن بدائل مجدية وأكثر استدامة للبيئة.
من جهته، أعرب ليو لو، رئيس مجلس إدارة شركة «إن إي في إنفستمنت» عن سعادته بالعرض الأول الرسمي لمركبات الطاقة الصينية الجديدة في شركة «إن إي في إنفستمنت»، وبالحدث ككل، وقال: مع استمرار دولة الإمارات العربية المتحدة في إحراز تقدم كبير نحو أن تصبح رائدة عالمياً في قطاع الطاقة المتجددة، يسعدنا أن نكون لاعباً رئيسياً في إنشاء صناعات مستقبلية من خلال الاستفادة من تقنيات الطاقة المتجددة الصينية الحالية، وتقديمها إلى المستوى المحلي وكذلك الأسواق الإقليمية بالاشتراك مع مواصلات الإمارات.

هنري ميني تايغر 

وقامت مواصلات الإمارات، جنباً إلى جنب مع شركة «إن إي في إنفستمنت»، بعرض مركبة هنري ميني تايغر، كأولى مركبات الطاقة الصينية الجديدة في الإمارات العربية المتحدة، كما حرصت الشركتان على بحث سبل التواصل وتوثيق العلاقات مع العديد من الجهات المشاركة، وبالتركيز على المؤسسات والشركات والمسؤولين الحكوميين المؤثرين ذوي الصلة بالمركبات الكهربائية من جميع أنحاء العالم، حيث لم تقتصر المناقشات خلال القمة على مركبات الطاقة الجديدة وحسب ؛ بل امتدت إلى مكونات البنية التحتية للمركبات الكهربائية، بما فيها محطات الشحن السريع، وخدمات ما بعد البيع، وإنشاء مراكز لوجستية لقطع الغيار، وإنترنت الأشياء، والكابلات الكهربائية، وغيرها المزيد، كما وقعت هنري ميني تايغر وشركة «إن إي في إنفستمنت» اتفاقية تعاون لإنشاء شراكة للمركبات الكهربائية الجديدة مع الأنشطة التجارية الرئيسية للتسويق والمبيعات وخدمات ما بعد البيع، وغيرها الكثير.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"