عادي

سلطان بن سليم لـ«الخليج»: نراقب التضخم لتسعير الخدمات

10 % حصة الوقود والطاقة من تكاليف عمليات «دي بي ورلد»
22:34 مساء
قراءة 8 دقائق
سلطان أحمد بن سليم

حوار: فاروق فياض
قال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، أن أسعار الوقود والطاقة بشكل عام تمثل جزءاً صغيراً نسبياً من قاعدة التكاليف الإجمالية لدى المجموعة، مؤكداً أن الشركة تراقب على نحو مستمر تطورات ارتفاع مستويات التضخم العالمية ومدى تأثيراتها في سلسلة الإمداد والتجارة.

وأشار ابن سليم، في حوار مع «الخليج»، إلى أن استثمارات المجموعة المستقبلية تتركز بشكل أساسي على الأسواق الناشئة ذات النمو المرتفع في قارتي آسيا وإفريقيا، وستدعم الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية الشاملة التي أبرمتها وستوقعها دولة الإمارات العربية المتحدة في هاتين القارتين؛ أحجام التبادلات التجارية الثنائية، وبالتالي رفع مستويات الخدمات اللوجستية للشركة.

وعن تأثير جائحة «كوفيد.19» والإغلاقات التجارية العالمية التي رافقتها في سلسلة الإمداد والشحن البحري، قال ابن سليم: «رغم التحديات الكثيرة التي فرضتها الجائحة وأعاقت سلسلة الإمداد والشحن والخدمات اللوجستية، لقد نجحت «دي بي ورلد» في تجاوز وتخطي تحديات رئيسية على صعيد حركة التجارة العالمية وسلسلة التوريد، وأوجدت حلولاً مناسبة أعادت صياغة مفهوم قطاع الشحن والإمدادات اللوجستية في ظل الأزمة».

واعتبر ابن سليم أن أبرز التحديات التي تواجهها المجموعة على صعيد التجارة العالمية هي، ارتفاع مستوى التضخم والتوترات الجيوسياسية التي لا تزال تسبب شيئاً من عدم اليقين، إلا أن التوقعات على المدى المتوسط إلى الطويل لا تزال إيجابية.

وتطرق رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، في حواره مع «الخليج»، إلى العديد من القضايا والمواضيع التي هي في صلب اهتمام صناع قطاع التجارة والإمداد في الإمارات والمنطقة بشكل عام، كذلك إلى استثمارات الشركة مستقبلاً والتوسعات العالمية، إضافة إلى أهمية تبني الخيارات الرقمية والتكنولوجية في تسريع وتيرة الأعمال وتجاوز المعيقات والتحديات العالمية. وفي ما يلي نص الحوار:

1

كيف تقيّمون تأثير ارتفاع أسعار الوقود والطاقة ومعدلات التضخم عالمياً في سلسلة الإمداد؟

- تشكّل الطاقة جزءاً صغيراً نسبياً من قاعدة التكاليف لدينا بما يمثل أقل من 10% من الإجمالي العام، وليس لها أي تأثير كبير في محفظة أعمالنا. ومن الطبيعي أن نراقب عن كثب معدلات التضخم العام، حيث ينصب هدفنا في الحفاظ على الهوامش واستمرار نموها في محفظتنا الشاملة، وبالتالي ستنعكس سياسة التسعير على هذا الأساس.

ما القطاعات والوجهات الأكثر تفضيلاً للاستثمار بمحفظتكم في ظل المتغيرات العالمية والتجارية؟

- إن محفظة المجموعة، تتركز بشكل أساسي على الأسواق الناشئة ذات النمو المرتفع في آسيا وإفريقيا. ومن المتوقع أن تعزز اتفاقيات التجارة الحرة في هذه المناطق حجم التبادل التجاري بين دول المنطقة وتساهم بنمو أعمالنا في قطاع الموانئ والخدمات اللوجستية. حيث تواصل الشركة البحث عن فرص في هذه الأسواق.

بالنسبة للموانئ، نقوم بتقييم المشروع بحسب مدة الامتياز الممنوحة له المحددة عادة ب 25 عاماً. ونبحث عن استثمارات تحقق لنا عوائد أكثر من 12% في الأسواق الناشئة، وما يفوق 8% في الأسواق المتقدمة. وينصب تركيزنا في الاستثمارات على مناطق المنشأ والوجهة بدلاً من مراكز الشحن. أما في ما يتعلق بالخدمات اللوجستية، لدينا عوائد مماثلة، ولكن ننظر أيضاً إلى ما يجب أن تقدمه هذه الأعمال لعملائنا، وما الإمكانيات التي تقوم عليها، عندها نتخذ القرار المناسب بشأن الاستثمار فيها.

أداء قوي

حققت المجموعة أداءً قوياً في 2021، واستثمرت نحو 774 مليون دولار في محفظتنا الحالية من الموانئ ومحطات الحاويات، وأضفنا بذلك طاقة استيعابية في الأسواق الرئيسية، كما نواصل الاستثمار على نحو انتقائي في محطات حاويات الموانئ التي تقدم قيمة مقنعة.

وقد بدأنا تشغيل محطة الحاويات متعددة الأغراض في ميناء «لواندا» في أنغولا والذي يعتبر ميناء رئيسياً تتم فيه مناولة جميع الشحنات بدولةٍ تعد خامس أكبر اقتصاد في إفريقيا. والأهم من ذلك، أن النمو كان واسع النطاق عبر محطات الحاويات والأصول اللوجستية للمجموعة حيث بدأنا في تعزيز سبل التآزر عبر محفظتنا المتعددة.

وكبداية مشجعة للتجارة في 2022، تعتزم الشركة مواصلة التركيز على تقديم حلول ذكية متكاملة في مجال سلاسل التوريد من أجل زيادة النمو والعائدات، في حين أن آثار «الجائحة» وارتفاع مستوى التضخم والتوترات الجيوسياسية لا تزال تسبب شيئاً من عدم اليقين، إلا أن التوقعات على المدى المتوسط إلى الطويل لا تزال إيجابية.

وتحرص «دي بي ورلد» على الاستثمار في المناطق والخدمات التي تلبي احتياجات وتوقعات عملائها وتمنحها آفاقاً أوسع للنمو. ولذا فنحن متواجدون في أمريكا اللاتينية بما في ذلك جمهورية الدومينيكان، في سانتوس بالبرازيل والأرجنتين والبيرو. وفي تشيلي تدير المجموعة مرفأين وعمليات تعتبر الأكبر في مجال الخدمات اللوجستية، كما ندير أكبر عمليات في مجالات الخدمات اللوجستية والتخزين والتوزيع والنقل. إضافة إلى ذلك، ما زلنا نشهد نمواً قوياً في أسواق متعددة مثل آسيا والمحيط الهادئ، والأمريكتين، وأوروبا.

استثمارات جديدة

ما أبرز الخطط الرامية إلى التوسّع وتأسيس استثمارات جديدة في قطاع الشحن البحري والتجارة الإلكترونية ؟

- في إطار جهودنا الرامية إلى تمكين التجارة وتشجيع التنويع الاقتصادي، مثلت الرؤية المستقبلية ل «دبي بي ورلد» في تطوير الأعمال التجارية ومواكبة المستقبل، ضمانة لتدفق التجارة، والتغلب على التحديات المختلفة. واستطاعت دبي من خلال موقعها الإستراتيجي الهام على خريطة التجارة والخدمات اللوجستية العالمية، أن تعزز ريادتها وحضورها أكثر باحتضانها كبريات شركات الشحن والخدمات اللوجستية الكبرى على مستوى العالم، فباتت الوجهة الأولى لروّاد هذا القطاع بحكم بنيتها التحتية المتطورة جداً، كذلك الخدمات الرقمية والتكنولوجية القائمة على الابتكار.

ولتحقيق مزيد من نمو قطاع التجارة بكافة أوجهه في دبي، تساهم «دي بي ورلد» بقوة في مبادرة الجواز اللوجستي العالمي التي تهدف إلى تسهيل تدفق التجارة العالمية، وإتاحة قدرة الوصول إلى الأسواق العالمية عبر إنشاء طرق تجارية جديدة، وتوفير الكفاءة الاقتصادية لأعضاء المبادرة. ونتيجة لآثار جائحة «كوفيد-19» في مجمل القطاعات الإنتاجية والاقتصادية والمسارات التجارية واللوجستية، كان من الضروري أن نوسّع الخدمات الرقمية والتطبيقات الذكية في قطاع النقل البحري.

وبفضل مجموعتنا العالمية والمتنوعة من الأصول، تمكنّا من التكيف بسهولة مع التغييرات الطارئة على القطاع ومواصلة العمل مع العملاء والشركاء لإيجاد حلول أكثر كفاءة لتحسين مرونة وفعالية توافر الإمدادات وخاصة في القطاعات الرئيسية، وهو ما جعل العالم ينظر إلى دبي باعتبارها أحد مراكز الشحن المهمة في العالم سواء الشحن البري أو الجوي أو البحري.

ونؤكد أن الكثير من شركات الشحن العالمية ترغب في توسيع عملياتها في دبي، وافتتاح مقار لها في الدولة، ما يدل على النمو الهائل الذي يشهده قطاع الموانئ والتجارة البحرية في المنطقة، بهدف تلبية الاحتياجات الآنية والمستقبلية لحركة التجارة والنقل البحري.

1

القارة الإفريقية

أما في ما يهم القارة الإفريقية، سيضيف موقع DUBUY.com ممرات تجارية رقمية إلى القنوات التجارية الفعلية التي أنشأتها «دي بي ورلد» عبر القارة الإفريقية، من خلال استثماراتها في الموانئ والمحطات والعمليات اللوجستية. وتتيح المنصة للشركات العالمية إمكانية العثور على شركاء تجاريين جُدد وتوفير الخدمات لهم في إفريقيا، ما يفتح إمكانية الوصول إلى أسواق سريعة النمو في القارة.

كيف تتشكل سلسلة الإمداد والشحن البحري في ظل تداعيات «الجائحة» ؟ وما هي الحلول التي أوجدتها المجموعة؟

- سلّطت جائحة «كوفيد-19» الضوء على الدور المحوري الذي تؤديه سلسلة التوريد في ضمان سلاسة حركة البضائع، ما استدعى قيام الشركات بالبحث عن وسائل جديدة لمواصلة أعمالها. وفي قطاع التجارة العالمية، قامت الشركات المُصنعة وشركات الاستيراد والتصدير بإعادة تقييم سلاسل توريدها ونقاط إنتاجها.

ورغم التحديات الكثيرة التي فرضتها الجائحة وأعاقت سلسلة الإمداد والشحن والخدمات اللوجستية، فقد نجحت «دي بي ورلد» في تجاوز وتخطي تحديات رئيسية على صعيد حركة التجارة العالمية وسلسلة التوريد، وأوجدت حلولاً مناسبة أعادت صياغة مفهوم قطاع الشحن والإمدادات اللوجستية في ظل الأزمة.

لقد تأثرت الموانئ حول العالم بتعطّل العمليات التشغيلية، إلا أن الموانئ التي تديرها «دي بي ورلد» أظهرت مرونة كبيرة طوال فترة الجائحة، وظلت مفتوحة لتسهيل حركة البضائع والسماح للبلدان بتأمين وصول الإمدادات الغذائية والطبية الحيوية. وتحقق ذلك من خلال إدارة برنامج لاستمرارية الأعمال طوال فترة الجائحة والتي ضمنت عدم توقف العمليات حتى في المواقع المتأثرة بالجائحة.

وساهمت المحطات التي تديرها «دي بي ورلد» بدعم المحطات القريبة المزدحمة، فقدمت خدماتها للسفن والرافعات الفارغة، كما قامت بتفريغ الشحنات، ودعمت جهود تخفيف الازدحام وإعادة موازنة التجهيزات. إضافة إلى إطلاق مبادرات لتحسين الاتصالات داخلياً ومع العملاء من أجل الحصول على معلومات محدّثة عن مواعيد وصول السفن وتحسين مدة وتكاليف رسو السفن في المراسي والحد من التأخير.

وكان لهذه الإجراءات الأثر الإيجابي في تعزيز أداء «دي بي ورلد» من خلال تحقيق مناولة 19.3 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً على مستوى محفظتها العالمية من محطات الحاويات في الربع الأول من 2022. وشهدت الكميات الإجمالية لمناولة الحاويات ارتفاعاً بنسبة 1.7% على أساس سنوي، وبنسبة 1.9% على أساس المقارنة المثلية. وجاء نمو حجم المناولة في الربع الأول من عام 2022 مدفوعاً بأداء مناطق آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا والأمريكتين.

وعلى المستوى الموحّد، قامت محطات الحاويات خلال الربع الأول من 2022 بمناولة 11.3 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بزيادة نسبتها 1.4% على أساس مُعلَن وبارتفاع نسبته 1.1% سنوياً على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية. وعلى مستوى محفظتنا الأوسع، نواصل إحراز تقدم قوي في تعزيز عروض منتجاتنا، ونركز على دمج استحواذاتنا التي تمت مؤخراً، وزيادة الربحية وإدارة النفقات الرأسمالية للنمو، مما يحقق أهدافنا الإستراتيجية لعام 2022.

أكثر سلاسة

* ما هي أبرز توجهات القطاع في السنوات القادمة؟

- سيواصل الطلب على حلول سلسلة الإمداد والتوريد المخصصة ارتفاعه مع التحولات في طلبات أصحاب البضائع بعد الجائحة. وتتمتع «دي بي ورلد» بوضع جيد للاستفادة من هذه التطورات. وبغية تحسين تدفق التجارة، نحن أمام انتقال سريع للاعتماد على الأدوات الرقمية. فالبنية التحتية الفعلية ليست هي فقط المطلوبة لوجود سلسلة توريد وإمداد أكثر سلاسة، إنما بحاجة إلى عالم رقمي متكامل للمساعدة على تحسين التحكم في الشحنات وتعزيز الكفاءة اللازمة.

ما خططم في ما يتعلق بالنفقات التشغيلية وإعادة تقييمها في ظل التحديات والتوسعات؟

- نحن نراقب عن كثب هوامش التشغيل لدينا، ونتطلع دائماً إلى التحسين حيثما أمكن ذلك. وتوفر خطوط أعمالنا العالمية نطاقاً واسعاً يسمح لنا بإعادة تطبيق أفضل الممارسات في موقع معين على أي موقع آخر لضمان بقاء هوامشنا في حالة جيدة.

ماذا عن الاستحواذات الجديدة، وما هي أبرز القطاعات المفضلة؟

- نسعى من خلال الاستحواذ على شركتي «إمبريال لوجستيكس» و«سينكريون» أن نحقق إمكانات ذات قيمة مضافة في القطاعات والأسواق ذات النمو المرتفع، وستتيح لنا هذه المميزات تقديم مجموعة أكثر إقناعاً من حلول سلسلة التوريد. تركز مجموعة «إمبريال لوجستيكس» على الصناعات الرئيسية سريعة النمو، ومنها الرعاية الصحية والمستهلكون والسيارات والكيماويات والصناعة والسلع. وتعتمد أعمالها على أساس شراكات طويلة الأمد مع مالكي البضائع المستفيدين. وتخدم شركة «سينكريون» المتخصصة بتوفير حلول التخزين والتوزيع ذات القيمة المضافة، مجموعة كبيرة متنوعة من العملاء من شركات متعددة الجنسيات. كما أنها متخصصة في تصميم حلول سلسلة التوريد المعقدة وإدارتها لقطاعات السيارات والتكنولوجيا ذات النمو المرتفع. وتتماشى هذه الاستحواذات الجديدة مع رؤية «دي بي ورلد» لتوفير حلول سلسلة التوريد الذكية القائمة على التكنولوجيا لتمكين التجارة عبر الأسواق الرئيسية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"